Digital solutions by

الفن هو الوطن الوحيد الذي يستحق أن نحارب من أجله!‏

9 شباط 2018 | 12:07

المصدر: "النهار"

إكتشفت باكراً أن الفنان هو المجنون الوحيد الذي يستحقّ أن يعيش خارج القضبان ‏وإن كانت نزواته الفنيّة مُثيرة للقلق ولم لا الرُعب أحياناً! ومع مرور الوقت تأكّدت ‏أن الفن هو الوطن الوحيد الذي أحلم به، وهو الموطن الأكيد الذي يستحق أن ‏أحارب من أجله ومن أجل جنونه ولم لا نزواته. دخلتُ جريدة "النهار" وأنا في ‏الـ22 من عمري وتنقّلت في معظم الأقسام، إلى أن إستقررت في قسم الفنون، وها ‏أنا اليوم أحتفل بـ10 أعوام وسط "نزوات" هذا العالم الذي لا ينضب. أعترف ‏بصوت عال بأنني أحلم بصناعة وطن تضطلع الفنون فيه بدور محوريّ لا بل ‏إلزاميّ...وأن يكون حضورها في المدارس والجامعات أقرب إلى الوسواس ‏القهري!‏ 

‏ ‏Hanadi.dairi@annahar.com.lb


Digital solutions by