Digital solutions by

الحكمة "متروك"... وعود لم تنفذ!

31 كانون الثاني 2018 | 22:43

المصدر: "النهار"

أربك لاعب فريق الحكمة بيروت لكرة السلة الاميركي دواين جاكسون ادارة النادي والجهاز الفني والجمهور بالموقف المفاجئ الذي أعلنه في ساعة متأخرة من ليل الثلثاء الماضي على مواقع التواصل الاجتماعي بالتوقف عن اللعب مع الفريق حتى تحل المشاكل التي يعانيها النادي، وما هي إلا دقائق قليلة حتى تضامن معه مواطنه جاي يون بلود والسوداني اتر ماجوك، ما أثار غضب الجمهور الذي انقسم بين مؤيد ومعارض. 

وكما بات معروفا، فإن جوهر الازمة في النادي يكمن في العجز المادي الذي تتخبط فيه الادارة منذ فترة، من دون القدرة على الخروج منه رغم كل المحاولات التي بذلت وتبذل، وآخرها المشاركة في دورة دبي بهدف إحراز لقبها وإحداث صدمة ايجابية قد تعيد تسليط الضوء على النادي، لكن النتائج جاءت عكسية.

موقف اللاعبين الاجانب وضع مشاركة فريق الحكمة في مباراته امام الشانفيل ديك المحدي المقررة السبت 3 شباط الجاري في مهب الريح، خصوصا ان البعض تحدث عن موقف مشابه لبعض اللاعبين اللبنانيين الذين اعربوا عن انزعاجهم من عدم حصولهم على أي دفعة منذ فترة طويلة.

وكشف مصدر مطلع ان وفدا من اللجنة الادارية لنادي الحكمة سيزور معراب للقاء رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع لمتابعة نتائج اللقاء الاول ووضعه في آخر التطورات التي آل إليه نادي "الحكمة"

وفي معلومات خاصة لـ"النهار" أن الرئيس السابق للنادي طلال المقدسي أعرب في جلسة خاصة امام حلقة ضيقة، وبعد إلحاح، عن استعداده لتسديد رواتب اللاعبين الاجانب، لكنه ربط خطوته بأمرين أساسيين رفض الكشف عنهما.

الوضع لم يعد يحتمل

"لدينا الكثير من الوعود وننتظر التنفيذ". بهذه العبارة لخّص رئيس النادي سامي برباري الوضع الراهن في النادي، وقال في اتصال لـ"النهار": "الوضع لم يعد يحتمل لدينا وعود بالمساعدة والدعم وننتظر التنفيذ". واضاف: "اشتدي ازمة تنفرجي". وكشف ان اللاعبين تقاضوا في مرحلة سابقة دفعات صغيرة من رواتبهم واعترف بأن الوضع بات صعبا. وأسف لتراجع بعض الشركات في دبي وبعض اللبنانيين المقيمين فيها عن وعودهم.

المشكلة الى حل

بدوره أكد أمين السر المحامي ميشال خوري أن الادارة تترقب نتائج اللقاء الذي عقد مع رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في معراب في فترة سابقة، وكان إيجابيا. وقال: "الموضوع جدي ونحن نتابعه مع المعنيين". واستغرب توقيت افتعال المشكلة: "صحيح أنهم يطالبون بحقوقهم، وصحيح أن الادارة مقصرة، لكن كل ليرة تدخل الى الصندوق تذهب مباشرة الى اللاعبين". وجزم بأن المشكلة ستحل قبل السبت المقبل، موعد مباراة الفريق مع الشانفيل في ديك المحدي، من دون ان يكشف متى وكيف.  

"لم أعد قادرا على التحمل"

واعتبر المدير الفني المدرب فؤاد أبو شقرا أن "الحل يكمن في تعاضد الجميع"، وقال: "العلاج بيد الجمهور. ثمة أزمة مالية خانقة يعانيها النادي، وعلى الإدارة والجهاز الفني واللاعبين والجمهور التضامن والتعاون للبحث عن مخرج وعن حل جذري للازمة، بدلا من التعليق على وسائل التواصل الاجتماعي"، وحض الجمهور ليكون "جزءاً من الحل، وليس العكس".

وأكد حاجة النادي الى "الاستقرار وراحة البال اللذين من شأنهما تأمين مدخول كبير للنادي الذي يعاني إرث الادارات "السابقة". وتمنى على المرجعيات إيجاد حل للمشكلة في النادي بعدما فتحت الادارة الباب امام جميع المبادرات".

وأشاد باللجنة الإدارية: "هي جيدة وتحتاج الى دعم الجميع بعدما أهدرنا فرصة الرعاية السابقة". وأضاف: "أقوم بالمستحيل من أجل إقناع اللاعبين بترك الأمور الادارية جانبا والاهتمام بالشأن الفني، خصوصاً أننا نسجل نتائج أكثر من ممتازة، والفريق في صلب المنافسة، لكن من واجبي أن اطمئنهم الى حقوقهم". ولم يستبعد أن يتضامن عدد من اللاعبين اللبنانيين مع زملائهم الاجانب. وختم: "لم أعد قادرا على التحمل. لقد ضحيت كثيرا ورغم ذلك لن أترك النادي في المجهول".


Digital solutions by