Digital solutions by

الـ"ناتو" يدعو روسيا لسحب اعترافها بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا

2 تشرين الأول 2013 | 18:24

أعرب أمين عام حلف شمال الأطلسي "الناتو" أندرس فوغ راسموسن، عن القلق من عمل روسيا على وضع سياج وحواجز أخرى على طول الحدود الإدارية الجورجية، ودعا موسكو لإلغاء الاعتراف بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا كبلدين مستقلين عن جورجيا.

وقال راسموسن "ألحظ بقلق النشاط المتواصل للاتحاد الروسي في وضع سياج وحواجز أخرى على طول الخطوط الحدودية الإدارية مع جورجيا"، معتبرا أن "هذا يتعارض مع التزامات روسيا الدولية ولا يسهم في التسوية السلمية للنزاع. ويؤثر سلبا على الوضع على الأرض وحياة مواطني جورجيا الذين يقيمون في جانبي الحدود الإدارية".

ودعا إلى إزالة هذه الحواجز، وأضاف أن موقف الناتو واضح جدا، فهو أيّد في قمته في شيكاغو وحدة أراضي جورجيا وسيادتها في الحدود المتعارف عليها دوليا. ودعا راسموسن روسيا إلى "إلغاء الاعتراف بالإقليمين الجورجيين أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا كدولتين مستقلتين".

وكانت العلاقات بين روسيا وجورجيا تدهورت بعد الحرب القصيرة التي دامت 5 أيام بينهما في آب 2008، حين تدخّلت روسيا لرد هجوم جورجي على أوسيتيا الجنوبية لإعادتها إلى السيطرة الجورجية. وأعلن إقليما أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا استقلالهما عن تبليسي من جانب واحد في العام 2008، ولم تعترف بهما سوى روسيا ونيكاراغوا وفنزويلا. وقالت الحكومة الجورجية المنتخبة في 1 تشرين الأول الماضي أن تطبيع العلاقات مع روسيا هو من أبرز اولوياتها.

Digital solutions by