Digital solutions by

القدس و"اللّحظة الخطيرة"... البابا فرنسيس يدعو إلى "الحكمة والتّروي"

10 كانون الأول 2017 | 16:30

المصدر: أ ف ب

أ ف ب

جدّد #البابا_فرنسيس، في بيان اليوم، دعوته "الجميع" الى "الحكمة" و"التروي"، بعد قرار الولايات المتحدة #الاعتراف_بالقدس_عاصمة_لاسرائيل.

وقال #الفاتيكان في بيان ان "الاب الاقدس يجدد دعوته الجميع الى الحكمة والتروي، ويرفع الصلوات من اجل ان يلتزم قادة الامم، في هذه اللحظة الخطيرة، تجنب دوامة جديدة من العنف".

وكان البابا فرنسيس اعرب عن قلقه، بالدعوة الاربعاء، الى "احترام الوضع القائم" في القدس، طبقا لقرارات الامم المتحدة.

واعلن الفاتيكان اليوم انه يتابع "باهتمام كبير" الوضع في الشرق الأوسط، خصوصا في القدس، "المدينة المقدسة لليهود والمسيحيين والمسلمين في جميع انحاء العالم".

كذلك، طلب البابا فرنسيس من المسؤولين الدوليين ان "يستجيوا، بالأفعال والأقوال، لرغبات شعوب هذه الاراضي المعذبة، في السلام والعدالة والأمن".

وقبل بدء اجتماعات دعت اليها الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي، ذكّر الفاتيكان "بموقفه المعروف جيدا من الطابع الموحد للمدينة المقدسة (القدس)، والضرورة المطلقة لاحترام الوضع القائم، طبقا لقرارات المجموعة الدولية". 

وشدد ايضا الكرسي الرسولي على أن "حلا تفاوضيا بين الاسرائيليين والفلسطينيين يمكنه وحده ان يؤمن سلاما ثابتا ودائما، وأن يضمن تعايشا سلميا بين دولتين داخل حدود معترف بها دوليا".

واثار القرار الذي اتخذه ترامب من جانب واحد الاربعاء، باعلان القدس عاصمة لاسرائيل، ادانات دولية. ووقعت صدامات في الاراضي الفلسطينية لثلاثة ايام متتالية. واعرب البابا فرنسيس في هذا الصدد عن "ألمه" بعد هذه المواجهات.

Digital solutions by