Digital solutions by

بالفيديو: المقابلة التي ادت الى مقتل علي عبدالله صالح

4 كانون الأول 2017 | 17:45

تسببت المقابلة الأخيرة للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بمقتله، لاعلانه فيها قلب الطاولة على "حلفائه" الحوثيين في اليمن، بحيث دعا فيها التحالف العربي، بقيادة السعودية، إلى أن "يوقف عدوانه ويرفع الحصار" عن اليمن.  وتعهد بفتح "صفحة جديدة"، مطالباً بوقف إطلاق النار في كل جبهات القتال في كل المحافظات.  

ودعا كل اليمنيين "في كل المحافظات وفي كل مكان إلى أن يهبوا هبة رجل واحد للدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة والحرية ضد العناصر التي تعبث بمقدرات الشعب على مدى 3 سنوات، وتنهب المؤسسات وتقتحم المصالح الحكومية والوزارات". ووصف الحوثيين بـ"الميليشيات التي عبثت بمؤسسات الدولة" وقطعت رواتب الموظفين.


 وبعد ساعات على المقابلة، قرصنت جماعة الحوثي القناة التي بثت المقابلة، وأذاعت عبرها بيانا لما يُعرف بالمجلس السياسي. وعلى الاثر، اعلن قياديون في حزب المؤتمر العام تعرض موقع الحزب للاختراق من الحوثيين، وتزويرهم بيانا يدعو الى الحوار مع ميليشيات الحوثي. 

التطورات الأخيرة على الساحة اليمنية وانقلاب صالح على الحوثيين تسببت باشتباكات بين انصار صالح والحوثيين في العاصمة صنعاء، وصولا الى تناقل صور للرئيس اليمني السابق مقتولاً، بحيث أكد مسؤولون في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه صالح، مقتله خارج صنعاء، بينما قالت مصادر في جماعة الحوثي إنه قُتل في هجوم بالقذائف الصاروخية والرصاص على سيارته.

اقرأ المزيد: الحوثي: اغتيال صالح يوم "استثنائي وتاريخي"... اسقطنا المؤامرة في 3 ايام

Digital solutions by