Digital solutions by

سائق سيارة أجرة اغتصب فتاة بعد أن وعدها بنقلها إلى المنزل من دون مقابل

22 تشرين الثاني 2017 | 15:44

المصدر: "مترو"

قام سائق سيارة أجرة بنقل فتاة تبلغ 17 سنة ثملة من الشارع إلى الماكدونالدز، ثم أخذها إلى منزله واغتصبها. وكان السائق المتزوج قد وعد الفتاة أن ينقلها إلى منزلها من دون مقابل لأنّها لا تملك المال، وفق ما ذكر موقع "مترو" البريطاني.   

وبدلاً من أن ينقلها إلى منزلها، أخذ السائق الفتاة إلى الماكدونالدز قبل أن يتوجّه بها إلى منزله في منطقة هافود في مقاطعة ويلز البريطانية، ويعتدي عليها جنسيّاً.

وادّعى كاتار شاهين أمام المحكمة أنّ الفتاة الضعيفة بائعة هوى وأنّه دفع لها حوالى 26 دولاراً مقابل أن تمارس الجنس معه. إلّا أنّ المحكمة أدانته بتهمة الاغتصاب ووصفته بالمفترس الجنسي.

وذكرت المحكمة أنّ الفتاة كانت تسير في الشارع بعد أن تركت أصدقاءها. وكانت ثملة وقد تناولت أقراصاً منومة ودخّنت الحشيش. في هذا الوقت، كان كاتار قد أنهى دوام عمله الليلي، وكان متوجّها إلى الماكدونالدز لتناول العشاء، حين عثر على الفتاة. تقدّم نحوها وسألها إذا كانت بحاجة إلى أن ينقلها إلى منزلها، فأجابته أنّها لا تملك المال، فعرض عليها أن يوصلها مجاناً.

وخلال المحاكمة، أكّدت الفتاة أنّها استقلّت السيارة لأنّها سيارة أجرة، معتقدة أنّ جميع سيارات الأجرة مزودة بالكاميرات لضمان سلامة الركاب. ثم توجّه بها إلى الماكدونالدز ليتناول العشاء، وبعدها إلى منزله. وطلب منها أن تدخل معه إلى المنزل كي لا تبقى في السيارة وحيدة لأنّه يريد إحضار شيء من الداخل. ووافقت على الدخول.

وفي الداخل، عرض عليها الكحول لكنّها رفضت، ثم حاول تقبيلها والتحرّش بها، فقاومته لكنّها لم تكن بكامل قواها لأنّها ثملة وتناولت أقراصاً منومة، فغرقت في النوم من دون وعي. وبعد ساعات، استيقظت فوجدت نفسها عارية. ثم نقلها كاتار إلى المدينة وتركها في الشارع.

وتمكّنت الفتاة من الاتصال بالشرطة وإبلاغهم بأنّها تعرّضت للاغتصاب، كما وصفت للشرطة المنزل والشارع الذي يقع فيه، ما ساعد الشرطة في الوصول إلى المكان. وعندما قام رجال الشرطة بتفتيش منزل المتهم عثروا على واقٍ ذكري يحمل الحمض النووي للفتاة وللمتهم. وادّعى كاتار أنّه مارس الجنس معها لأنّها بائعة هوى وعرض عليها 26 دولاراً مقابل ذلك.

وحكمت المحكمة على كاتار بالسجن لمدّة 10 سنوات وسجّل اسمه على لائحة مرتكبي الجرائم الجنسية.


Digital solutions by