Digital solutions by

كيف تأسس الجيش اللبناني؟ ولماذا تصدرت العنزة العرض العسكري؟

21 تشرين الثاني 2017 | 19:10

المصدر: "النهار"



لا تصف الكلمات الاعتزاز الذي يشعر به ضابط متقاعد متحدثا عن مسيرة تأسيس الجيش اللبناني والمراحل التي اودت الى قيام اول عرض عسكري للجيش في 1 آب 1945 في مقر وزارة الدفاع في المتحف في حضور رئيس الجمهورية آنذاك بشارة الخوري وعدد من الوزراء، ما جعل هذا التاريخ عيدا للجيش.

يتحدث المؤرخ العميد الركن المتقاعد أدونيس نعمة لـ "النهار" عن هذه المراحل. لا شك ان الصور الثلاثة، التي زودنا بها، تختصر تلك الحقبة، الاولى لـفرقة من "فوج القناصة"، الثانية صورة عنزة فوج القناصة الأول الملقبة "عنزة الشيطان"، وصورة ثالثة للعنزة في أول عرض عسكري في شارع فؤاد الأول في 22 تشرين الثاني 1946.

لا يمكن بلوغ هذا التاريخ، وفقاً لنعمة، قبل معرفة أن " الأمير فخر الدين الثاني قرر انشاء جيش مؤلف من لبنانيين وسكمان، والسكمان مجموعة من العسكر المسلمين، ما دفعه الى بناء جامع في الـعام 1493 ميلادي ليكون لهم مركزاً للصلاة في دير القمر".

أما الأمير بشير الشهابي، فكان له جيش حقق انتصارات عدة. لكن رصيده وفق نعمة لم يكن "جيدا عند العامة لأن الجيش كان مولجاً جمع الضرائب من الناس، ما قلص من محبة المواطنين له".



لا جيش: 1861-1920

توقف نعمة عند مرحلة الصراع بين الدروز والمسيحيين في العام 1861، مشيراً الى "انه لم يكن في تلك المرحلة أي جيش، بل اقتصر من مرحلة 1861 الى العام 1920 على قوى مسلحة داخلية عرفت بـ "الضابطية" وكانت برئاسة مجموعة من ضباط لبنانيين وأتراك".

اما الفرنسيين ففضلوا إطلاق تسمية " الجندرما" على قوى الأمن" مشيراً الى انها "عرفت بعد الاستقلال بالدرك ليطلق عليها تسمية قوى الأمن الداخلي في ستينات القرن الماضي".

ماذا حصل في العام 1920؟ يجيب نعمة ان " الانتداب الفرنسي أعلن قيام "لبنان الكبير" لافتاً الى ان " بعض اللبنانيين جاؤوا من الخارج ليلتحقوا من خلال مبادرة فردية في صفوف كل من الفرنسيين الديغوليين، والأتراك والإنكليز، ما جعلهم نواة للجيش اللبناني".

ويروي نعمه "العام 1935 شهد تشكيل أول نواة للجيش اللبناني عرفت باسم القناصة. وبعد الاستقلال في العام 1943" أكمل اللبنانيون مطالبتهم بجيش وطني مستقل. بعد اخذ ورد، تمت الموافقة على هذا المطلب، وتم تنظيم اول عرض عسكري في وزارة الدفاع في المتحف".



"عنزة شيطان"

ويحلو لنعمه الحديث عن العنزة التي تقدمت العرض العسكري" مشيراً الى أن العرض الأول الرسمي نظم في العام 1946 بمشاركة فوج القناصة الأول بقيادة الضابط جميل لحود. ثم انتقلت رئاسة هذا الفوج الى الضابط جوزف حرب الذي تم تعيينه في مرجعيون. عند وصوله، شاهد جنود الفوج ينفخون بأبواقهم وشاهد امامهم عنزة عبارة عن هدية من الفلاحين لعناصر الفوج. فاقترح الضابط وضعها في مقدمة الفوج خلال العرض العسكري. وهكذا كان. وشاركت العنزة في التدريبات قبيل العرض لتتأهل في اول عرض عسكري في 1946، وتقدمت الحفل وسط تصفيق الرسميين والناس."

وحاول الفوج الثاني للقناصة تقليد الأول عبر تمرين خروف رفض التجاوب ما جعل المحاولة تفشل. عما إذا تكررت تلك التجربة قد تكررت قال:" اعتمدت مرات عدة وتوقف التقليد بعد أعوام".

rosettefadel@annahar.com.lb





Digital solutions by