Digital solutions by

نظافة البيت أهم من ممارسة الجنس؟!

25 أيلول 2013 | 13:11

يشتهر البريطانيون ببرودة أعصابهم بأحلك المواقف، لكن نظافة منازلهم تعني الكثير بالنسبة لهم وتمنحهم أكبر قدر من المتعة.

واظهرت دارسة جديدة اليوم، نشرتها صحيفة "ديلي ميل"، أن البريطانيين يفضّلون الآن أناقة منازلهم على الذهاب في عطلة، أو حضور مناسبة اجتماعية، أو حتى ممارسة الجنس مع نصفهم الآخر.
وقالت إن 36% من البريطانيين اعتبروا أن نظافة منازلهم تمنحهم أكبر قدر من المتعة، في حين اختار 34% منهم العطل، و18% ممارسة الجنس، و11% قضاء سهرة عامرة.
ووجدت الدراسة أن عدم ترتيب المنازل يزعج البريطانيين أكثر من الإختناقات المرورية، أو الإنتظار على الهاتف لفترة طويلة للرد على استفساراتهم، أو حتى التعامل مع موظفي مراقبة مواقف السيارات.
واضافت أن نساء بريطانيا يقضين 6 ساعات أكثر من رجالها على الأعمال المنزلية كل أسبوع وبمعدل 17 ساعة، أي ما يعادل أكثر من ساعات عمل يومين كاملين في الوظيفة.
واشارت الدراسة إلى أن 26% من النساء البريطانيات اشتكين من أن رجالهن لا يحركون ساكناً في كل أنحاء المنزل ولا يساعدون بالأعمال المنزلية، في حين رأت 40% منهن أن الرجال يجب أن لا يقوموا بأعمال تنظيف المنزل.
ووجدت الدراسة أيضاً أن تنظيف الثلاجة لا يزال يُعد في نظر معظم الرجال البريطانيين على أنه مهمة حصرية بربات المنازل، فيما اعتبر نحو نصفهم أن إخراج أكياس القمامة من المنازل ووضعها في الحاويات هي من اختصاص الرجال، إلى جانب الأعمال المنزلية التي تتطلب قوة عضلية.

Digital solutions by