Digital solutions by

كلاميديا، حالات الزهري، والسيلان... ارتفاع الاصابات بهذه الامراض المنقولة جنسيا

27 أيلول 2017 | 14:38

المصدر: "أ ف ب"

سجلت الامراض المنقولة جنسيا مستوى قياسيا في الولايات المتحدة مع اكثر من مليوني اصابة بالكلاميديا والسيلان والزهري السنة الماضية على ما اعلنت اجهزة الصحة. 

وجاء في التقرير السنوي حول متابعة الامراض المنقولة جنسيا الذي تصدره المراكز الاميركية للسيطرة على الامراض والوقاية منها (سي دي سي) "انه العدد الاعلى الذي يسجل حتى الان".

وغالبية الاصابات الجديدة (1,6 مليونا في 2016) هي حالات كلاميديا العدوى البكتيرية التي تصيب النساء والرجال على حد سواء.

وزاد عدد الاصابات بالسيلان لدى النساء والرجال ايضا الا ان الارتفاع الاعلى سجل في صفوف الرجال (22 %) على ما اوضح التقرير.

وعلى صعيد الولايات المتحدة بكاملها، سجلت 470 الف اصابة بالسيلان مع تركز جزء كبير من الحالات الجديدة في صفوف رجال مثليين.

واوضح التقرير ان هذا التطور "مقلق جدا" بسبب مقاومة السيلان المتزايدة للعلاج الاخير الموصى به.

الخوف من الموت عند بلوغ العلاقة ذروتها... هل يوجد ما يمكن المرأة فعله؟

وبلغت حالات الزهري 28 الفا اي بزيادة نسبتها 18 % تقريبا بين 2015 و2016.

وغالبية حالات الزهري سجلت لدى رجال مثليين او ثنائيي الميول الجنسية وقد زادت الاصابات ايضا في صفوف النساء بنسبة 36 %.

وثمة اكثر من 600 حالة لدى مولودين جدد او ما يعرف بالزهري الخلقي، بزيادة نسبتها 28 % في غضون سنة. وادت هذه الاصابات الى "اكثر من 40 حالة وفاة ومضاعفات خطرة على صحة المولودين الجدد".

ويرى الخبراء انه رغم القلق المتزايد من مقاومة الامراض للمضادات الحيوية الا انه يمكن الشفاء من هذه الامراض الثلاثة المنقولة جنسيا بالمضادات الحيوية.

ومن دون الخضوع للعلاج قد تؤدي الى العقم وحالات حمل خارج الرحم وولادة اطفال ميتين مع خطر اكبر للاصابة بفيروس الايدز.

وقال جوناثان ميرمين مدير المركز الوطني لفيروس الايدز والامراض المنقولة جنسيا والسل في مراكز "سي دي سي" ان "الارتفاع في الامراض المنقولة جنسيا يشكل تحذيرا واضحا بوجود تهديد متزايد. الامراض المنقولة جنسيا هي عدو مستمر يتزايد عدده ويتجاوز قدرتنا على الاستجابة".

Digital solutions by