Digital solutions by

وداع بولت يطغى على بطولة العالم لألعاب القوى

3 آب 2017 | 11:42

المصدر: "أ ف ب"

"أ ف ب"

تطغى المشاركة الاخيرة لاسطورة سباقات السرعة الجامايكي #اوسين_بولت، على احداث بطولة العالم الـ16 لـ #العاب_القوى، التي تنطلق يوم غد الجمعة في #لندن.

ويعد بولت احد اعظم اساطير اللعبة، وقد وصفه رئيس الاتحاد الدولي اللورد البريطاني سيباستيان كو بـ"محمد علي العاب القوى"، تشبيها بالاميركي اسطورة #الملاكمة الراحل.

ويملك بولت، البالغ 30 عاما، 11 لقبا في تاريخ مشاركاته في بطولة العالم (رقم قياسي)، ثلاثة في 100 م واربعة في كل من 200 م والتتابع 4*100 م.

وسيشارك "البرق" في لندن في سباقي 100 م والتتابع 4*100 م مع منتخب جامايكا.

وقال بولت في مؤتمر صحافي: "اوسين بولت اعتزل من دون هزيمة في سباق فردي، لا يهزم، لا يوقف، بالنسبة لي سيكون افضل عنوان!".

واستهل بولت، حامل الرقمين العالميين في 100 م (9،58 ثوان) و200 م (19،19 ث) في بطولة العالم 2009 في برلين، موسمه بطريقة عادية، فسجل أكثر من 10 ثوان مرتين، قبل ان يستعيد مستواه في لقاء موناكو ضمن الدوري الماسي (9،95 ث).

ويتوقع ان ينافس بولت في 100 م، كل من الاميركيين المخضرم جاستن غاتلين وكريستيان كولمان والجامايكي الاخر يوهان بلايك.

وفضلا عن بولت، تتركز الانظار على الجنوب افريقي وايد فان نيكرك حامل الرقم القياسي العالمي في 400 م (43،48 ث) والذي سيشارك في 200 و400 م. 

ويشكل فان نيكرك (25 عاما) نهضة في رياضة "أم الالعاب"، خصوصا في ظل الفراغ المتوقع بعد اعتزال بولت، الذي وصفه بانه سيكون "نجم العاب القوى" في المستقبل.

ويتألق فان نيكرك ايضا في سباق 200 م، حيث سجل 19،84 ثانية، ويأمل في تحقيق ثنائية 200-400 ليسير على خطى الاميركي المعتزل مايكل جونسون (1995).

وقال فان نيكرك عن بولت: "شكل لي الهاما كبيرا. لكن لا يزال مشواري طويلا قبل ان اقترب من انجازات اوسين".

وستشكل لندن 2017 البطولة الكبرى الاخيرة لنجم المسافات الطويلة مو فرح، ابرز ممثلي الدولة المضيفة التي تفتقد غريغ روثرفورد، بطل العالم في الوثب الطويل، بسبب الاصابة.

وينوي فرح (34 عاما) تحقيق ثنائية ثالثة في سباقيه المفضلين في 5 الاف و10 الاف م، علما انه احرز ذهبية 5 الاف متر وفضية 10 الاف متر في دايغو 2011، كما يحمل في جعبته اربع ذهبيات اولمبية.

وسينتقل فرح الى خوض السباقات التي تقام على الطرق، والتركيز خصوصا على الماراثون.

وكما جرت العادة، يأمل عداؤو كينيا واثيوبيا في انزال فرح عن عرشه.

وتعرضت الدولتان الافريقيتان لضربتين، اثيوبيا لغياب كينينيسا بيكيلي، حامل 5 ذهبيات في 5الاف و10 الاف م، لعدم لياقته، وكينيا لاصابة ديفيد روديشا نجم سباق 800 م في السنوات الاخيرة ونيكولاس بيت بطل 400 م حواجز في اولمبياد ريو.

وفي الوثب العالي، يبدو القطري معتز برشم مرشحا فوق العادة لنيل ذهبيته الاولى.

ويقدم برشم موسما رائعا في منافسات الدوري الماسي، وقد رأى الكوبي خافيير سوتومايور حامل الرقم القياسي العالمي ان برشم "الاوفر حظا لنيل الذهبية".

ولدى السيدات، تبرز الجامايكية ايلاين تومسون، حاملة ثنائية 100 و200 م في العاب ريو 2016، والروسية ماريا لاسيتسكيني حاملة لقب الوثب العالي.

وعلى غرار العاب ريو الاولمبية، ستغيب العاب القوى الروسية بسبب فضيحة التنشط الممنهجة التي اندلعت في تشرين الثاني 2015.

وقرر الاتحاد الدولي الإثنين الماضي الابقاء على حرمان #روسيا، مبررا ذلك بأنها لم تحقق التقدم الكافي في قضية مكافحة المنشطات من أجل أن تستحق العودة الى المحافل الدولية. لكن 19 عداء روسيا سمح لهم بالمشاركة تحت علم حيادي.

وللمرة الاولى، سيشارك في البطولة 2038 رياضيا يمثلون 205 دول.

ويروج الاتحاد الدولي ان هذه البطولة هي ثالث اكبر حدث رياضي في العالم بعد الالعاب الاولمبية وكأس العالم في #كرة القدم، وسيتم نقلها تلفزيونيا في اكثر من 200 دولة ويقوم بتغطيتها 3 الاف اعلامي.

ولاقت تذاكر المسابقات رواجا كبيرا، ويتوقع ان تمتلىء مدرجات ملعب لندن ستاديوم في متنزه الملكة اليزابيث الاولمبي في ستراتفورد (شرق لندن).

وانطلقت البطولة في هلسنكي عام 1983 وشهدت تألق عداء المسافات القصيرة الاميركي كارل لويس، واقيمت مرة كل اربع سنوات حتى 1991، ثم اصبحت تنظم مرة كل سنتين في الاعوام الفردية.

ويعد افضل انجاز في مسابقة واحدة للاوكراني سيرغي بوبكا، النائب الاول لرئيس الاتحاد الدولي راهنا، اذ احرز 6 القاب في الوثب بالزانة، فيما احرزت الجامايكية مرلين اوتي 6 ميداليات ملونة في 200 م (ذهبيتان، فضية و3 برونزيات)، علما بان حاملة الرقم القياسي في الالقاب لدى السيدات هي العداءة الاميركية اليسون فيليكس (9).

Digital solutions by