Digital solutions by

نيجيريا وكندا تتعاونان على انتاج لقاحات الإيدز

27 آب 2013 | 10:51

أعلن مدير الدراسات في مركز التعاون الكندي – النيجيري، ايفانزي ايكبوكورو، حول مرض نقص المناعة المعروف بالإيدز، أن المركز بدأ تجارب لإنتاج لقاحات لعلاج حاملي الفيروس في نيجيريا.

وأعرب اوكباكورو في تصريحات على هامش مائدة مستديرة حول الإيدز، عن التفاؤل في شأن نجاح التجارب والتخلص من الفيروس المنتشر في العديد من الدول الإفريقية وخصوصاً نيجيريا.
وجاءت تصريحات ايكبوكورو بعد أيام من تصريحات لايمانويل شنجي، مدير هيئة الإدارة الوطنية للسيطرة على الإيدز التابعة لوزارة الصحة النيجيرية، إذ أشار فيها الى أن الفيروس القاتل أكثر فتكاً بالإنسان وأن ضحاياه أكثر من ضحايا الحربين العالميتين الأولى والثانية.
ولفت شينجي - في تصريحات صحافية - إلى أن الغالبية العظمى من المصابين بالفيروس في نيجيريا يقطنون في المناطق الريفية، وتالياً فهم لا يتمتعون بالخدمات الصحية المناسبة، مطالباً بزيادة توعية السكان بالمرض وعدم قصر التوعية على الراديو والتلفزيون.
وأكد أهمية الاحتكاك مباشرة بحاملي الفيروس وتقديم النصائح لهم للتعامل معه.
وكانت ساليموت لاوال، منسقة وزارة الصحة في ولاية كوارا بوسط نيجيريا، قد أعلنت أخيراً أن 1.8 مليون طفل نيجيري أصبحوا أيتاماً بعد وفاة أبائهم خلال الأعوام الماضية من جرّاء المرض القاتل، مشيرةً إلى أن ما يقرب من 3.9 ملايين مواطن يعانون مضاعفات الفيروس القاتل.
وأوضحت أن نيجيريا من بين أكبر 5 دول في العالم ينتشر فيها المرض، مؤكدة أهمية منع نقل المرض من الأمهات الحوامل إلى الأطفال، وخصوصاً في ظل الأنباء التي تحدثت عن أن كل 3 نساء من بين 10 يعانين من مضاعفات المرض.

Digital solutions by