Digital solutions by

تحدّياً للجوع

25 آب 2013 | 19:11

المصدر: "نهارك"

مع تزايد الفقر والجوع حول العالم، كثرت الجمعيات الخيرية التي تهدف الى مساعدة المحتاجين وتوفير الحد الادنى لهم من الحاجات الغذائيّة. من اهم هذه الجمعيات الخيرية هي ما يعرف ببنك الطعام أو "فوود بنك" ((food bank . تأسس اول بنك طعام في العالم عام 1967 في الولايات المتحدة الاميركية. منذ ذلك الحين، اصبح منتشراً في انحاء العالم، واصبح هناك الآلاف من بنوك الغذاء التي توزع الطعام والمواد الغذائية الى المستحقين، وذلك لمكافحة الجوع حول العالم.
اما في لبنان فقد تأسس بنك الغذاء في سنة 2011 من قبل رجال اعمال وافراد ناشطين اجتماعياً، اضافة الى عدد من المتطوعين. و يهدف بنك الغذاء اللبناني الى اربع نقاط، بعض نتائجها يظهر على المدى القصيرة والبعض الآخر على المدى البعيد. والرؤية التي يضعها بنك الغذاء في لبنان هي "لبنان خال من الجوع في حلول سنة 2020". أما بالنسبة إلى المعنيين بمساعدات البنك، فهم: المحتاجون غير القادرين على العمل، المسنّون، ذوو الحاجات الخاصة، أشخاص يعانون أمراضاً مزمنة، الأرامل والأيتام.
1) النقطة الأولى: توزيع المواد الغذائية الأساسية مثل السكر، الطحين، العدس والبرغل. تندرج هذه المواد ضمن "المونة"، عبارة عن تبرعات فردية أو شركات وتوزع الى الاشخاص والعائلات المحتاجة في كل المناطق.
2) النقطة الثانية: برنامج توعية عن وقف هدر المواد الغذائية والطعام. وذلك عبر القيام بحملة على الفنادق، المطاعم وشركات تحضير الطعام والمصانع المنتجة، لجمع المواد التى سيكون مصيرها النفايات رغم كونها صالحة للاستهلاك. والهدف؟ توزيعها لاحقاً على دور الأيتام والعجزة.
3) النقطة الثالثة: برنامج باب الرزقة يساعد في تأهيل الافراد وذلك من خلال تعليمهم وتدريبهم مهنياً، وايضاً ايجاد فرص عمل لهم مما سيساعدهم في توفير حاجاتهم الغذائية.
4) النقطة الرابعة: حث المجتمع من افراد وجمعيات وشركات على التطوع. وهذه قضية جداً مهمة ويجب على كل شخص منا ان يبادر بامكاناته وان كانت صغيرة أو محدودة، ولكن مساعدة صغيرة من كل شخص تستطيع أن تصنع الكثير.

Digital solutions by