Digital solutions by

نسبة الاقتراع في فرنسا حتى الساعة 12 ظهراً أقل من الجولة الاولى

7 نوار 2017 | 14:01

المصدر: النهار

حتى الثانية عشرة بتوقيت باريس، كانت نسبة المقترعين أقل بقليل (28.23%) من نسبة المقترعين في الدورة الاولى قبل اسبوعين (28,29%) ولكنها أقل بكثير من نسبة التصويت في الوقت عينه في انتخابات العام 2012 (30,66 %)، ولا يتوقع مع نهاية النهار الانتخابي الفرنسي ان تصل نسبة المقترعين الى المستوى الذي وصلت اليه في الدورة الاولى، أي نحو 78%. 

والواضح مما ادلى به بعض الناخبين لـ"النهار" بعد خروجهم من اقلام الاقتراع ان نسبة المقترعين لمصلحة المرشح الليبرالي ايمانويل #ماكرون أكثر بضعفَي المقترعين لمصلحة مارين #لوبن، مرشحة الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة، وهذا يتطابق الى حد بعيد مع الاحصاءات التي أجريت قبل وقف الحملات الانتخابية يوم الجمعة الماضي وتوقعت فوز ماكرون بنسبة تفوق الـ 60%، و40% للوبن.

وتعلن النتائج في الثامنة مساء مع اقفال صناديق الاقتراع، وجهز مناصرو ماكرون الساحة المحاذية لمتحف "اللوفر" وسط باريس للاحتفال بالفوز، فيما اختارت الجبهة الوطنية حديقة "فانسن" وهي الجناح الخاص للصيد التابع للامبراطور الفرنسي الأخير نابوليون الثالث، جنوب شرق باريس.

ويلتزم المرشحان وحملتاهما الانتخابيتان وكذلك كل الاحزاب السياسية ووسائل الاعلام الامتناع عن نقل او الادلاء باي تصريح متعلق بالانتخابات سوى النقل المباشر لعمليات الاقتراع والحديث عن نسب المشاركة في الاقلام طبقا للقانون الذي يمنع أي نشاط انتخابي قبل يومين من العملية الانتخابية وحتى نهايتها وفتح الصناديق واعلان النتائج.

وعلى هذا الاساس، لم تؤثر الوثائق التي سرّبها بعض مواقع التواصل الاجتماعي المتعلقة بحملة ماكرون الانتخابية على الرأي العام الفرنسي بسبب التزام وسائل الاعلام عدم الحديث عن هذا الموضوع كما طلبت وزارة الداخلية الفرنسية.

ويتوقع ان تكون نسبة المقاطعين لهذه الجولة من الانتخابات اعلى من الجولة الماضية، والنسبة التي يجري الحديث عنها لا تتجاوز الـ 70%، كما ستكون نسبة المقترعين بالورقة البيضاء مرتفعة جدا هذه المرة، بسبب اعتراض جزء من الفرنسيين على وصول المرشحَين غير المرضي عنهما ولا سيما من قبل الناخبين الذين اختاروا مرشح يسار اليسار جان - لوك ميلانشون.


Digital solutions by