Digital solutions by

نجلا المسؤول عن الكيميائي السوري...حصلا على الجنسية البريطانية!

10 نيسان 2017 | 16:46

المصدر: "النهار"

(عن التايمس)

أفادت صحيفة "التايمس" البريطانية أن نجل المسؤول الاول عن الأسلحة الكيميائية في سوريا وشقيقه حصلا على الجنسية البريطانية، على رغم إدراج اسم المسؤول على القائمة السوداء الخاضعة للعقوبات الدولية.
قالت الصحيفة إن كلاً من بشير #الأرمنازي، نجل المسؤول الكيميائي الأول في #سوريا عمر الأرمنازي، وشقيقه غيث، حصلا على الجنسية البريطانية، على رغم إدراج اسم والدهما عمر على لائحة العقوبات الدولية منذ عام 2012، بعد اتهامه بإدارة منشأة في سوريا تشارك في إنتاج غاز الأعصاب وأسلحة الدمار الشامل الأخرى.
أما الابن الأكبر للمسؤول ويدعى زيد، فقد حصل على الجنسية البريطانية منذ عام 2009 ويعمل مع أخته الصغرى في بنك استثماري في المركز المالي في لندن.
وتأتي هذه المعلومات بعد خمسة ايام فقط من الهجوم الكيميائي بغاز السارين، الذي نفذته قوات النظام السوري على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي بشمال سوريا، والذي دفع وشنطن لتوجيه ضربة صاروخية إلى مطار الشعيرات بريف حمص.
وفرضت عقوبات أميركية على الأرمنازي (72 سنة)، وهو نجل نجيب الأرمنازي - الصحافي والديبلوماسي السوري الراحل ، لكونه رئيس المركز السوري للأبحاث والدراسات العلمية، الذي يعتقد أنه مركز برنامج الاسلحة غير التقليدية للنظام.
وتقول وزارة الخارجية الاميركية أن "للمركز وظيفة للأبحاث المدنية العامة. الا أن نشاطاته تركز على تطوير الاسلحة البيولوجية والاسلحة والصواريخ الكيميائية"، وتلفت الى أن الأرمنازي أشرف أيضاً على منشأة تنتج غاز الاعصاب "السارين".
وأضيف الارمنازي الى لائحة العقوبات البريطانية والاوروبية عام 2014. وتنفي عائلته في بريطانيا تورطه في نشاطات كيميائية، وقد وصفت مذبحة الاسبوع الماضي بأنها جريمة شنيعة.

 

Digital solutions by