Digital solutions by

اعتدى عليها، خبّأ جثتها في الغابة ثم عاد لينام!

6 نيسان 2017 | 15:12

أكّدت محكمة مدينة بايلي القديمة في انكلترا، أنّ رجلاً اختطف امرأة إلى تحت جسر مدينة هايس ثمّ اعتدى عليها جنسيّاً، وقتلها، وفق ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني.

وأبلغ أحد المحلفين أنّه عثر على لاتفيا فاديميس روسكولس (25 سنة) نائماً تحت الجسر مع والدته، بعد تنفيذ جريمته وقتل بارديب كور التي كانت تسير إلى عملها. وأضاف المحلفون أنّ السيدة كور قاتلت بشدة لتنجو من بين يدي القاتل وصرخت كثيراً، لكنّ صراخها لم يسمع بسبب ضجيج السيارات على الطريق السريع. وبعدما جرّدها من ملابسها واعتدى عليها، سحب روسكولس جثة الضحية وخبّأها تحت كيس نوم قديم بين الأغصان. أمّا زوج السيدة كور، فقد أبلغ الشرطة عن اختفائها عندما تأخرت في العودة من العمل إلى المنزل. وبعد أسبوع، عثر على جثتها متحللة بشكل سيئ بين الأغصان تحت الجسر.

 

من جهتها، أكّدت المحكمة أنّ الأرض تحت الجسر يستخدمها النائمون والسكارى ومتعاطو المخدرات، كما إنّها على بعد أمتار من الطريق السريع المؤدي إلى مطار هيثرو. وقد لاحظ المحققون من خلال كاميرات المراقبة في المكان، أنّ الرجل كان يتجول تحت الجسر حين اقتربت السيدة كور، وبعد أقل من نصف ساعة شوهدت جثتها تجرّ باتجاه الغابة حيث غطاها المجرم بأغصان الأشجار. وبعد الإلقاء القبض عليه، تمّت مقارنة الحمض النووي لكور.

كانت السيدة كور قد أتت لتعيش في بريطانيا مع زوجها سنة 2011، وقد عمل الزوجان لمدة ستة أيام في الأسبوع لإرسال المال إلى ابنتهما التي تبلغ الخمس سنوات من عمرها وتعيش مع جدتها. وفي أولى مراحل التحقيق، اشتبهت الشرطة بزوجها لأنّه كذب في البداية حين سئل عن مكان وجودها ذاكراً أنّه شاهدها تسير إلى العمل صباحاً.



Digital solutions by