Digital solutions by

الأطباء فقدوا الأمل... هذا ما فعله الوالدان لإنقاذ طفلهما من مرضه النادر

5 نيسان 2017 | 19:24

في حادثة مليئة بالأمل، تمكّن الأب والأم اليائسان من الوصول إلى هدفهما وجمع مبلغ كبير من المال لإنقاذ حياة طفلهما المهددة، وفق ما ذكر موقع "مترو" البريطاني.

فبعدما فقد الأطباء الأمل بإيجاد علاج لحالة الطفل تشارلي الوراثية النادرة، طلبوا الإذن من والديه كريس غارد وكوني ياتس لإيقاف آلات الإنعاش عن طفلهما. إلّا أنّ الوالدين اللذين يعيشا في بلدة بيدفونت غرب لندن، فضّلا أن ينقلا تشارلي إلى مستشفى في الولايات المتحدة حيث يأملان أن يعالج بنجاح. وكان كريس وكوني بحاجة إلى جمع مبلغ كبير من المال للسفر وعلاج الطفل، فأطلق الأب نداء على الانترنت في موقع "GoFundMe" ذاكراً فيه أنّه وزوجته بحاجة إلى نحو 1,5 مليون دولار لعلاج تشارلي. وقد لاقى الزوجان ردّاً وتفاعلاً كبيرين بعد هذا الإعلان، إذ قدّم ما يقارب 80000 شخص المال لدعم تشارلي.

 

من جهتها، عبّرت الأم قائلة: "نحن نشعر أنّ تشارلي يجب أن يحصل على فرصة لتجربة هذا العلاج والشفاء، فمن حقّه أن يكمل حياته ويعيش بصحة جيدة وسعادة". وحثّت الناس على التبرّع ذاكرة:"تشارلي ابن السبعة أشهر مصاب بمرض مدمر يدعى بمتلازمة استنزاف الميتوكوندريا. ولد تشارلي سليماً إلّا أنّ حالته بدأت تسوء تدريجياً. وبعد البحث مع الأطباء، وجدنا علاجاً له في مستشفى في أميركا. والجدير بالذكر أنّ حالة تشارلي نادرة جداً فهو يعدّ الشخص السادس عشر في العالم المصاب بهذا المرض، ونجحت العملية مع كافة المرضى قبله".

وعبّر متحدّث باسم جمعية " GoFundMe" عن حالة تشارلي قائلاً:"إنّ تدفق الدعم إلى والدي تشارلي لا يصدّق. تعتبر هذه الحملة ثاني أكبر حملة شهدناها في بريطانيا. فعدد المشاركين كان ضخماً جداً، وهذا دليل على أنّ قصة تشارلي مؤثرة وقوية". وأضاف:"نتمنى تقديم ما في وسعنا لمساعدة عائلة تشارلي".





 

Digital solutions by