Digital solutions by

"سرّك سهل" لروي ديب... البطولة لمسنّي بعلبك

22 آذار 2017 | 15:06

احتفلت الجمعيّة اللّبنانيّة لتعزيز الفنون وعرضها "APEAL"، بالعرض الأوّل لفيلم وثائقي للفنان والمخرج روي ديب، يختصر تجربة مشروع فني استهدف كبار السنّ في #بعلبك.

جرى إطلاق الفيلم في سينما إمبير، متروبوليس، بالشراكة مع السفارة السويسرية في لبنان وجمعية "روبير أ. متّى للفنون والثقافة"، وفي حضور فاعليات فنية وثقافية بارزة. 

وكانت "APEAL"، نفّذت مشروعاً فنيا مجتمعياً في بعلبك، توازياً مع "معرض الصدى الصامت" (Silent Echo) الذي استقبلته المدينة في أيلول وتشرين الأول 2016، حيث كلّفت "APEAL"، جمعية "زقاق" بتنفيذ عرض مسرحي من خلال اشراك كبار السن في المدينة في ورش عمل مسرحية تُوّجت بعملٍ جرى عرضه على الجمهور في الاسبوع الاخير للمعرض.

 

واختارت "APEAL" المخرج اللبناني روي ديب، الحائز على جائزة "Teddy 2014"، لتوثيق هذه التجربة الفنية بكامل مراحلها وذلك نتيجة تعاون ناجح بينهما في تنفيذ برنامج "الإقامة الفنية في بلدة رأس مسقا" خلال صيف 2016. وهو قال خلال اطلاق الوثائقي، ان "هذه التجربة لا تقتصر على توثيق مشروعٍ فنّي وأرشفته، إنما تتحوّل الى فرصة تمنح ، للناس العاديين باللعودة إلى الفن من خلال أدائهم الخاص، وعبر فيلمٍ وثائقي ينقل تجربتهم الشخصية إلى جمهور كبير".

في "سرّك سهل"، تتبع عدسة ديب المشاركين في ورش العمل في حياتهم اليومية وتحديداً داخل مدينتهم بعلبك. وينفرد الوثائقي في تركيزه على كبار السن الذين قلّما نرى اهتماماً بهم. كما يمنح سكان بعلبك فرصة التعبير الحقيقي ضمن إطارٍ ثقافيّ يعكس تاريخ مدينتهم وذكرياتهم. ويوثّق الفيلم لمجمل ورش العمل التي نُفّذت، وللمسرحيّة التي عرضت لمرّة واحدة، وهو يشكّل مادّة توثيقية بالغة الأهمية لـ"APEAL"، "ولزقاق" والشركاء كافّة.

 

كان من المفترض أن يكون "سرّك سهل وثائقياً مدته بين" 20 إلى 30 دقيقة ولغاية ارشيفية، لكنّ ديب ولدى تنفيذه هذا العمل، لمس، امكان الارتقاء به الى فيلم وثائقي مدّته 65 دقيقة. ويجمع هذا الفيلم بين مسار ورش العمل والعرض المسرحي الختامي، وسرد المشاركين لقصصهم الفردية والجماعية، لينتهي ببعدٍ إنساني حقيقي، يرتبط بشكلٍ مباشر بحياة المشاركين، تجربتهم، علاقتهم مع بعضهم البعض، وعلاقتهم بمدينتهم، وبمجتمعهم وبالفن.

Digital solutions by