Digital solutions by

"تحدّى الظلم" في زغرتا... لتمويل السلسلة بوقف الهدر والسرقات (صور)

17 آذار 2017 | 17:15

المصدر: زغرتا - "النهار"

تداعت هيئات المجتمع المدني في #زغرتا الى اعتصام في ساحة التل امام سرايا زغرتا، رفضا للضرائب المفروضة على الشعب. وحمل المعتصمون لافتات رفضت الضرائب، واكدت على أحقية السلسلة. وصدحت الساحة ومحيطها بالأغاني الوطنية ورفعت اليافطات في محيطها والتي تتوجه الى الدولة اللبنانية " شيلوا اياديكم من حسابنا" و"لاحقين الفقير على لقمة الخبز" وغيرها.

وكانت كلمات في المناسبة لكل من جيلبير معوض الذي قال" لمدّة عقدين من الزمن، تجاوز التضخم % ١٤٠ في وقتبقيت رواتب الأساتذة كما هي.. لم يعد مقبولا اليوم، وبعد أكتر من خمس سنوات من طرح القانون، ان يفرضوا ضرائب على الشعب بحجة تمويل السلسلة،التي هي حق للأساتذة،وليست منِّة من احد. لم يعد مقبولا تصحيح الأجور بمليار دولارمن جيوب الشعب الفقير،في وقت السرقة مستمرة في المطار والمرفأ والأملاك البحرية والزبالة والكهرباء والمياه والكسارات والخليوي والاسمنت والشركات الوهميّة".

 

اضاف: "لم يعد مقبولاان ننتخب مجددا الطاقم السياسي ذاته الذي نشر الفساد في الدوائر الرسمية ووزّع حصص ومراكز ليمسك فيها المواطن الفقير من عنقه". ودعا المواطن اللبناني الى ان " يتحدّى الظلم من اجل الشباب الذي يهاجر،ان يتحدّى الظلم من اجلكبار السنالذين يموتون على ابواب المستشفيات، ان يتحدّى الظلم كرمال المياه والجبال والغابات المحروقة ولبنان.لا الأساتذة يكافأون هكذا ولا المواطن مقبول استغلاله بهذا الشكل.لا تنتخب ذات النواب، انت قادر ان تغيّر، فانت حر".

من ثم تحدث سايد جعيتاني، فقال: "كفاكم قهرا وتعذيبا للعامل اللبناني، كفاكم افقارا واذلالا للشعب اللبناني، بدل ان تفرضوا علينا ضرائبا تطال خبزنا اليومي، اوقفوا الهدر والسرقات ونظموا اليد العاملة الاجنبية ليبقى العامل اللبناني يعمل في وطنه، افتحوا لنا باب عيش كريم بدل ان تفتحوا لنا باب الهجرة اوقفوا ضريبة الجوع قبل ان يجوع الوطن الى ابنائه".

 

في الختام تحدث غالب دويهي فقال:" 40% بطالة في لبنان و30% تحت خط الفقر،وتريدون فرض ضرائب جديدة على الشعب!!!أكتر من 300 ألف شاب وصبية هاجروا الى الخارججراء سياساتكم الضريبية، وادائكم السياسي المتراكم، على مدى أكتر من 25 سنة، مؤساسات لبنانتعاني وتقفل، محال تجارية تقفل ابوابها، مصانع تصرف عمالها نتيجة نهجكم وإمعانكم المستمر بتفقير المواطن، الفقر بنظركم مش موجود ووجع الناس مش سامعين فيه، اهتمامكم بس بحالكم وبكل ما بيشبهكم. الفقير بنظركم يستطيع ان يحمل أما "المصارف" فلا. الأملاك البحرية" قادرة لوحدها تمويل سلسلة المعلمين، إصلاح المؤسسات ومحاربة الفساد والصفقات ومكافحة "الكوميسينات" على المشاريع الوهمية أو"المضخمة" هو المطلوب.







 

Digital solutions by