Digital solutions by

والده سائق تاكسي وبنى مع شقيقيه امبراطورية مالية...هل يُسلّم قاسم تاج الدين الى أميركا؟

15 آذار 2017 | 18:36

المصدر: "النهار"

بعد نحو ثماني سنوات من ادراج اسمه في اللائحة السوداء الأميركية، أوقف رجل الأعمال اللبناني #قاسم_ تاج_الدين صباح الاثنين الماضي في مطار كازابلانكا في المغرب حيث كان في طريقه من دولة إفريقية إلى لبنان. أصبع الاتهام وجه الى المخابرات الاميركية على انها تقف وراء العملية، في حين لم يصدر عن السلطات المغربية أي تعليق حول القضية.


تغريدة للنائب وليد جنبلاط على صفحته في "تويتر" جاء فيها: "اياً كانت خلفيات وملابسات اعتقال الحاج قاسم تاج الدين لكن المنطق يفرض ان تسأل دولتنا عنه"، كشفت القضية واعادت فتح صفحات تاج الدين التي تعود الى ايار 2009 منذ ان ادرج اسمه في اللائحة السوداء لوزارة الخزانة الاميركية بتهمة تمويل "حزب الله" المدرج في "لائحة المنظمات الارهابية الاجنبية"، قبل ان ينضم شقيقاه علي وحسين الى القائمة ذاتها في العام 2010 بعد اعلان وزارة الخزانة الاميركية في بيان عن اتخاذ عقوبات اقتصادية ضد عدد من الشركات التي تنشط في افريقيا والمتهمة بعمليات غسل أموال، تستخدم في ما وصفته "نشاطات إرهابية"، وفي مقدمها مجموعة "تاجكو الغامبية للتوزيع" وشركات انغولية، مرتبطة بالاخوين علي وحسين تاج الدين.
اتهام تاج الدين بتبييض اموال لحساب "حزب الله" يعود الى العام 2003، حيث قامت السلطات البلجيكية بتوقيفه نحو شهرين للتحقيق معه. وفي العام 2011 جمّدت الحكومة الأنغولية الأنشطة الاقتصادية لعائلة تاج الدين بطلب من الولايات المتحدة الأميركية. كما أغلقت شركاتها المالية والعقارية في اميركا، وفي لبنان عرف تاج الدين في مجال تجارة العقارات والمواد الغذائية، وهو من اتهمه جنبلاط بالسعي الى احداث تغيير ديموغرافي بعدما اشترى مساحات واسعة في منطقتي الشوف والبقاع الغربي. اضافة الى ذلك تمتلك العائلة عدداً كبيراً من الشركات في افريقيا.


غضب في حناويه

أصدرت عائلة تاج الدين بعدما أشيع خبر توقيف ابنها، بياناً أكدت فيه أن "الأخير موجود في الدار البيضاء ولدى السلطات المغربية وهو بحالة صحية جيّدة ولا صحة لما يشاع من أخبار تتعلق به، كونها عارية عن الصحة تماماً". في حين قال الحاج كمال الكفل مختار حناويه - صور، البلدة التي ينحدر منها قاسم (61 عاماً) ان الاخير "تربى وسط عائلة مؤلفة من 9 اشقاء وثلاث شقيقات. وقد توفي شقيقه حسن في حادثة الطائرة الاثيوبية، فين حين كان والده سائق سيارة اجرة قبل ان يفتح معصرة زيتون. توفي قبل نحو اربع سنوات، اما والدته فتوفيت قبل خمس سنوات. أنهى قاسم دراسته في الصف الرابع متوسط قبل ان يتوجه الى افريقيا حيث عمل مع خاله الحاج حسين سعد. رزقه الله من اوسع ابوابه، وتزوج ابنة خاله وله منها ثلاثة شبان وفتاة".
بعدما ناشد المختار الرؤساء الثلاثة ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل التواصل مع السلطات المغربية للافراج عن تاج الدين (61 عاماً)، لفت الى ان "قاسم كان يقصد بلدته بشكل دائم، وآخر مرة رأيته فيها كانت قبل نحو اسبوعين في عزاء احد ابناء البلدة. الجميع يعلم عنه كم هو معطاء، رجل خير وله باع طويلة في العمل الخدماتي. يعمل أكثر من نواب المنطقة، لا يوجد منطقة في لبنان وليس في الجنوب فقط ،الا وبنى فيها مسجداً او كنيسة، حسينيّة، نادياً، ملعباً، كما لا توجد عائلة في الجنوب محتاجة الاّ وقدم لها ما تريد من دواء ومال".
وشدد المختار على ان "لا علاقة لتاج الدين بحزب الله، وليس له اي صفة حزبية"، قبل ان يضيف: "اذا لم يتم اطلاق سراحه خلال 48 ساعة سنعتصم امام السفارتين المغربية والاميركية. ابناء البلدة غاضبون بعدما علموا بخبر توقيفه وقد كنا ننوي قطع الطريق العامة اليوم، لكن الحاج يوسف شقيق قاسم طلب منا التريث مؤكداً تكليف محام للدفاع عنه".


ماذا بعد توقيفه؟
"ثمة اطار قانوني ينظم ملاحقة اي شخص مطلوب من العدالة الوطنية، فأية دولة لها الحق بملاحقة المطلوبين والطلب من منظمة #الانتربول تسليمهم لكن الاخيرة لا تضع نقطة حمراء على اسم اي شخص بشكل اوتوماتيكي، بل تقوم بدرس الملف لمعرفة اذا كانت المسألة متعلقة بأمور جنائية او سياسية، كون ملاحقتها للمطلوبين تقتصر على القضايا الجنائية. وعندما تتأكد من ذلك تقوم بتوزيع الاسم على كل مطارات وحدود العالم، الا اذا كان هناك اتفاق خاص بين دولتين لتسليم المجرمين"، بحسب ما قال أستاذ في القانون الدولي الدكتور حسن جوني.
اضاف: "اللائحة السوداء تعني القضاء الاميركي وليس كل قضاء العالم وتسليم المطلوبين وفقها نوع من انصياع بعض الدول لاميركا. ان السلطات المغربية ستحقق مع تاج الدين وستسلمه بعد صدور قرار قضائي من محاكمها الى الولايات المتحدة الاميركية، ولا اعتقد ان قاسم مطلوب من الانتربول فلو كان الامر كذلك لما سافر اصلاً".

 

Digital solutions by