Digital solutions by

هولندا لرعاياها في تركيا: التزموا الحذر... وموقف للاتحاد الأوروبي

13 آذار 2017 | 14:54

المصدر: (أ ف ب)

حضّ #الاتحاد_الاوروبي اليوم #تركيا على "تجنب التصريحات المبالغ بها" في الازمة الديبلوماسية الناجمة عن رفض هولندا السماح لوزراء أتراك بالمشاركة في تجمعات مؤيدة للرئيس التركي رجب طيب اردوغان على اراضيها.

ودعا الاتحاد تركيا الى "الامتناع عن أي تصريح مبالغ به وأي أفعال من شأنها تصعيد التوتر"، وذلك في تصريح تلته وزيرة خارجية الاتحاد فيديريكا موغيريني ووقعه المفوض المكلف سياسة الجوار في الاتحاد الاوروبي يوهانس هان.

وكانت #هولندا أصدرت اليوم، تحذيرا لمواطنيها في تركيا، داعية إياهم إلى التزام الحذر في ظل أزمة ديبلوماسية بين البلدين.

وأفاد بيان لوزارة الخارجية موجه للمواطنين الهولنديين "منذ 11 آذار 2017 حدثت توترات ديبلوماسية بين تركيا وهولندا. ندعوكم إلى التزام الحذر في أنحاء تركيا وتجنب التجمعات والأماكن المزدحمة".

ووسط تنامي الأزمة التي اندلعت بين البلدين نهاية الأسبوع، حذر الرئيس التركي رجب طيب #اردوغان من أن هولندا ستدفع ثمن منع وزرائه من حشد مسيرات انتخابية لكسب أصوات مؤيدة قبل استفتاء في نيسان، بشأن تعديل دستوري يهدف إلى توسيع صلاحياته.

إلا أن وزارة الخارجية الهولندية اعتبرت أن هناك خطرا من السفر إلى تركيا، داعية مواطنيها إلى التسجل في الوزارة قبل سفرهم.

وأوضحت أن "هناك خطر حدوث هجمات إرهابية في كل أنحاء البلاد،" محذرة خصوصا من الذهاب إلى المناطق الحدودية مع سوريا والعراق.

وتظاهر المئات خارج القنصلية الهولندية في اسطنبول السبت بعدما منعت الحكومة الهولندية وزيرة العائلة التركية فاطمة بتول سيان كايا من المشاركة في مسيرة مؤيدة لاردوغان في مدينة روتردام وقامت بترحيلها.

وخرجت تظاهرات كذلك في روتردام حيث سار مئات الأشخاص الغاضبين من القرار في الطرقات رافعين الأعلام التركية قبل أن تفرقهم شرطة مكافحة الشغب باستخدام الكلاب والأحصنة وخراطيم المياه.

واندلعت الأزمة قبل أيام فقط من الانتخابات في هولندا والتي يطغى عليها النقاش بشأن الهجرة والاندماج.

الحلف الاطلسي

وفي سياق متصل، دعا الامين العام للحلف الاطلسي ينس ستولتنبرغ اليوم تركيا والدول الاوروبية الى "نزع فتيل الازمة" في اطار التوتر بين هذه الدول الاعضاء في الحلف.

وصرح ستولتنبرغ تعليقا على الازمة الديبلوماسية الخطيرة بين تركيا من جهة وألمانيا وهولندا من جهة اخرى "أشجع كل الدول الاعضاء على إبداء الاحترام المتبادل وضبط النفس واعتماد مقاربة مدروسة لنزع فتيل التوتر".

Digital solutions by