Digital solutions by

أحمد الحريري: ما جرى في عين الحلوة يضر بالمخيّم وصيدا

1 آذار 2017 | 15:35

المصدر: صيدا- "النهار"

رأى الأمين العام لـ #تيار المستقبل أحمد #الحريري، أنّ أمن مخيم #عين_الحلوة هو من أمن صيدا، متسائلاً: "لأي سبب تجري هذه الاحداث في المخيم وهل تصب في خدمة القضية الفلسطينية أو في خدمة لبنان؟"، آملاً أن "يعود الأمن ويستتب في المخيم وصيدا التي اتخذت موقفا واضحا برفض هذه الاحداث".

كلام الحريري جاء خلال زيارة تفقدية قام بها لمركز فوج اطفاء بلدية صيدا، واطلع على واقعه وحاجاته، من قائد فوج اطفاء بلدية بيروت المقدم محمد الحلبي وقائد فوج بلدية صيدا الملازم سليم الغضبان، في حضور عناصر المركز وقائد الشرطة البلدية المؤهل اول بلال الصياد، ورافقه عضو مكتب منسقية "تيار المستقبل" في الجنوب محي الدين النوام.

 

وقال الحريري: "نرفض كل الاحداث التي تحصل في مخيم عين الحلوة، ونعتبر أنّ أمن المخيم من امن صيدا، واليوم نريد أن نسأل ما سبب هذه الاحداث، هل هو سبب قومي، هل هو سبب يخدم القضية الفلسطينية او يخدم لبنان؟ في الواقع لا يضر إلا هذه المنطقة ويضر بأهلنا واخواننا الفلسطينيين والناس العاديين، ورأينا أنّ الذين سقطوا من قتلى وجرحى هم اناس عاديون. بالنسبة إلينا، الأمن يجب أن يعود ويستتب في المخيم ويجب ان نتعلم من الذي حصل وما يحصل حولنا من حروب في المنطقة، وما حصل في لبنان سابقاً. اهلنا واخواننا الفلسطينيون اكثر ناس عانوا منه، ولا يكون الحل بفتح اشتباكات عشوائية بهذه الطريقة التي حصلت".

وعن الموقف الذي اتخذته صيدا رفضا للاقتتال الفلسطيني- الفلسطيني، قال الحريري: "موقف المدينة كان واضحا بالأمس برفض كل هذه الاحداث التي حصلت ودائما سنبقى نسعى بالاتصالات السياسية لنصل الى حل جذري لهذه المشكلة لهذه الاحداث التي تتكرر كل فترة وتشلّ المدينة اقتصاديا واجتماعياً". 

 

Digital solutions by