Digital solutions by

روسيا تطالب بتمويل أوروبي وخليجي لإعمار سوريا: لا تنتظروا منا شيئاً

23 شباط 2017 | 16:09

المصدر: "النهار"

(عن الانترنت)

مع انطلاق جولة جديدة من المفاوضات بين النظام السوري والمعارضة في #جنيف وسط تشكيك باحتمال تحقيقها أي تقدم مهم على صعيد حل النزاع الدامي المستمر منذ ست سنوات، نقلت صحيفة "الفايننشال تايمز" البريطانية عن ديبلوماسيين غربيين أن #روسيا تضغط على القوى الدولية لتمويل عملية إعادة إعمار #سوريا بمليارات الدولارات، في اطار جهودها الرامية الهادفة إلى وضع حد للنزاع ، ولكن الدول الاوروبية والخليجية المستاءة من التدخل العسكري الروسي في سوريا اشترطت التوصل الى تسوية سلمية تحدد شروط انتقال سياسي محتمل، مقابل مساهمتها في الاعمار.

ويقول ديبلوماسيون أوروبيون إن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف أبلغ إلى عدد من سفراء الاتحاد الأوروبي، الذين اجتمعوا في موسكو الأسبوع الماضي أن اعادة اعمار سوريا ستتصدر جدول الأعمال الروسي قريباً جداً، مبرزاً حاجة دمشق إلى "عشرات مليارات الدولارات"، مع تحذيره من توقع "أيّ شيء" من بلاده.

ويوضح ديبلوماسي أوروبي أن "الروس دخلوا سوريا، وأفسدوا ودمروا كل شيء ويطلبون من الجميع أن يدفعوا لاصلاح ذلك". ويتوقع أن تثار مسألة التمويل في محادثات جنيف.
الواضح بحسب ديبلوماسي مقره في الشرق الاوسط أن روسيا لا تريد أن ترث سوريا مدمرة تماماً، ذلك أن مشكلة كهذه "ستلاحقهم كما يطارد العراق الاميركيين".

ولكن المبادرة الروسية قد تواجه مقاومة، وخصوصاً أن الغارات الروسية مسؤولة عن تدمير مدن كثيرة على غرار حلب. وقد حول النزاع مناطق بكاملها في البلاد إلى ركام وأرغم الملايين على ترك منازلهم.

وتنوي الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي للشؤون الامنية والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني استضافة مؤتمر دولي لمستقبل سوريا في نيسان المقبل، في محاولة لوضع الاتحاد الاوروبي في الجبهة الامامية لرسم النقاش حول اعادة الاعمار.
وتنسب "الفايننشال تايمس" إلى مسؤول أوروبي آخر أن بريطانيا وفرنسا حذرتان جداً من الاسراع الى أمر لن يدوم ويمكن أن يؤدي الى دعم موقف الاسد".

Digital solutions by