Digital solutions by

هل حصل "حزب الله" على صواريخ "ياخونت" الكاسرة للتوازن؟

19 شباط 2017 | 13:31

المصدر: "النهار"

افاد تقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية اليوم أن #حزب_الله حصل على صواريخ روسية متطورة مضادة للسفن، الأمر الذي يمكنه من تهديد حقول النفط الاسرائيلية في المتوسط وقدرة الجيش الاسرائيلي على التحرك في المنطقة.

وكشف مسؤولون استخباراتيون حصول الحزب على صواريخ "ياخونت" خلال مؤتمر الأمن في ميونيخ حيث التقى مسؤولون أمنيون ودفاعيون من حول العالم لمناقشة مسائل أمنية.

وتقول الصحيفة الاسرائيلية إنه إذا كانت هذه المعلومات صحيحة، يمكن حصول الحزب على هذه الصواريخ أن يشكل تهديداً خطيراً لمصالح اسرائيل في المتوسط، بما فيها السفن التجارية الاسرائيلية التي تبحر قبالة السواحل اللبنانية السفن العسكرية التي تتحرك في المياه اللبنانية وحولها. والأهم أن هذه الصواريخ ستوفر للحزب القدرة على ضرب منصات انتاج الغاز الاسرائيلية في المتوسط، وهو تهديد يعتقد أن اسرائيل خططت لمواجهته بإقامة نسخة بحرية من نظام الدفاع الصاروخي "القبة الحديد" ، في اطار الجهود البحرية الاسرائيلية لضمان أمن حقولها للغاز.

وكان مسؤولون أمنيون اسرائيليون حذروا من أن وصول صواريخ متطورة كياخونت إلى أيدي "حزب الله" سيشكل تجاوزاً للخط الأحمر، ويعتقد أن اسرائيل استهدفت شحنتين محملتين صواريخ ياخونت عام 2013 كانتا متجهتين من لبنان الى سوريا. وتملك سوريا ترسانة واسعة من الصوارخ الروسية المضادة للسفن.

ومنذ بداية الحرب السورية، استهدفت غارات نسبت إلى اسرائيل قوافل من الأسلحة المتطورة الى "حزب الله"، في إطار سياسة اسرائيل لمنع الحزب من الحصول على أسلحة "كاسرة للتوازن"، وتحديدا أنظمة مضادة للطيران وأسلحة كيميائية وأسلحة أخرى متطورة كصاروخ "ياخونت".

وكان وزير الدفاع الاسرائيلي السابق موشي يعالون نفى عام 2014 تقريراً ورد في صحيفة "وول ستريت جورنال" ادعى بأن "حزب الله" يمتلك على الأقل 12 نظام "ياخونت"، قائلاً إن اسرائيل تعتقد أن الحزب لم يحصل على هذه الصواريخ.

وخلال حرب تموز 2006، نجح الحزب في قصف سفينة اسرائيلية قبالة الساحل اللبناني باستخدامه صاروخاً صينياً مضاداً للسفن من طراز "سي-802" مما أدى الى مقتل أربعة بحارة. في حينه، فاجأ الهجوم المسؤولين الأمنيين الاسرائيليين، مع قول ضابط في الجيش لصحيفة "هآرتس": "كنا نعتقد أننا نتحرك أبعد من مرمى الصواريخ".

وكان الأمين العام للحزب السيد حسن #نصرالله أعلن الخميس أن اسرائيل فوجئت في حينه وستفاجأ مجدداً في أي نزاع مستقبلي.

ويشار الى صاروخ "ياخونت" الذي يمكن أن يضرب أهدافاً على مسافة 300 كيلومتر سيوفرللحزب تحسناً كبيراً عن صاروخ "سي 802" القادر على ضرب أهداف على مسافة 110 كيلومترات.

Digital solutions by