Digital solutions by

البابا فرنسيس يكشف السرّ... كيف يقاوم القلق والتوتّر؟

9 شباط 2017 | 16:15

المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

أكد #البابا_فرنسيس انه يعيش هانئ البال منذ انتخابه على رأس الكنيسة الكاثوليكية رغم المتاعب في الفاتيكان، وانه غير محتاج الى مضادات للقلق.
وقال الحبر الاعظم في مقابلة نشرتها صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الخميس "هناك فساد في الفاتيكان، لكنني هانئ البال".

وروى ان القلق والتوتر اللذين كانا يسيطران عليه احيانا حين كان اسقف بوينس ايرس، اختفيا منذ اعتلائه سدة الفاتيكان في الثالث عشر من اذار من العام 2013.

وقال: "في اللحظة التي انتخبت فيها، شعرت بسلام عميق في داخلي، ولم يبارحني هذا الشعور. انا اعيش بسلام، لا اعرف كيف اشرح ذلك".

واكد ان المقاومة التي يبديها المحافظون ازاء توجهاته الاصلاحية لا تحول دون تمتعه بقدر جيد من النوم، "فالقديس يوسف يسهر" على معالجة هذه الامور، كما قال.

وكشف البابا البالغ من العمر ثمانين عاما انه يكتب مشكلاته على اوراق صغيرة ويضعها عند تمثال القديس يوسف، الذي ربى المسيح بحسب الاناجيل.
وقال: "ثم انام جيدا والحمد لله، انام ست ساعات يوميا، واصلي".

واكد انه لا يتناول اي عقار مهدئ، وقال: "الايطاليون لديهم نصيحة جيدة ليبقى البال هانئا: جرعة من اللامبالاة".

Digital solutions by