Digital solutions by

جاك نيكلسون غاب 7 سنوات... عودة قريبة؟

9 شباط 2017 | 14:41

المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

بعد غياب دام سبع سنوات تقريبا، من المرتقب أن يعود النجم السينمائي جاك نيكلسون إلى الشاشة الكبيرة مع نسخة مستعادة من فيلم "توني إيردمان" الألماني المرشح للفوز بجائزة أوسكار، على ما كشفت وسائل إعلام أميركية.

فقد اشترت استوديوات "باراماونت بيكتشرز" حقوق فيلم مارن أديه المرشح الأوفر حظا للفوز بجائزة "أوسكار" أفضل فيلم أجنبي ومن المرتقب أن يشارك الممثل البالغ من العمر 79 عاما في النسخة الأميركية منه إلى جانب كريستن ويغ، وفق مجلة "فاراييتي".

وسيتولى الإنتاج كل من آدم ماكاي الذي أخرج "ذي بيغ شورت" (2015) وكريستن ويغ وويل فيريل، بحسب "ذي هوليوود ريبورتر".
وأتت فكرة إنتاج نسخة مستعادة من هذا الفيلم من نيكلسون وهو اقترحها على استوديوات "باراماونت" التي سرعان ما أخذت بها.
ويروي "توني إيردمان" قصة والد يقوم بالتنكر لتعزيز علاقته بابنته المدمنة على العمل.

أدى جاك نيكلسون الحائز ثلاث جوائز أوسكار أكثر من 60 دورا سينمائيا. وهو غاب عن الشاشة الكبيرة منذ مشاركته سنة 2010 في الكوميديا الرومنسية "هاو دو يو نوو" إلى جانب ريز ويذرسبون وبول راد. وبدأت إشاعات تسري حول احتمال اعتزاله.
واشتهر سنة 1969 مع فيلم "إيزي رايدر" لدينيس هوبر الذي حصد بفضله أول ترشيح لجائزة أوسكار.

وسطع نجمه عالميا سنة 1975 إثر فوزه بأول جائزة أوسكار في مسيرته عن أدائه في "وان فلو أوفر ذي كوكوز نيست". وأتى فوزه الثاني بأوسكار سنة 1983 مع فيلم "تيرمز أوف إنديرمنت" الذي أدى فيه دور رائد فضاء سابق مدمن على الكحول.

ولعب دور الجوكر في فيلم "باتمان" الضارب، معززا شهرته في أوساط الشباب وتسلم أوسكاره الثالث عن دوره في فيلم "أز غود أز إت غيتس" الذي لعب فيه دور كاتب يعاني من وسواس قهري.

وتعذّر على استوديوات "باراماونت" التعليق على الموضوع على الفور.

Digital solutions by