Digital solutions by

وفد من بلدية بيروت في كوبنهاغن... إفادة من تجربة الإنماء الرائدة

3 شباط 2017 | 18:12

تفعيلاً لمذكرة التفاهم والتعاون التي وُقّعت في بيروت بين رئيس مجلس البلدية المهندس جمال عيتاني وعمدة بلدية كوبنهاغن اللورد فرانك جنسن لدى زيارته برفقة وفد دانماركي بيروت في تشرين الأول 2016، و بناء على دعوة من عمدة كوبنهاغن، زار وفد من البلدية برئاسة عيتاني وعضوية ماتيلدا خوري، فادي شحرور، محمد سعيد فتحة، أنطوان سرياني وهاكوب ترزيان، كوبنهاغن ليومين.

استهل الوفد جولته بزيارة مبنى بلدية كوبنهاغن حيث استقبله عمدة المدينة اللورد فرانك جنسن، وبحث المجتمعون في المواضيع المدرجة في مذكرة التعاون، لا سيما الموضوعات المتعلقة بالبيئة، التنقل السلس، التنظيم المدني، ومعالجة #النفايات.

وخلال اللقاء، قدّم كل من العمدة ورئيس مكتب التخطيط والتنظيم المدني في البلدية سورين بدرسن عرضاً مفصلاً عن مدينة كوبنهاغن والتطور الذي شهدته في مجال التخطيط والتنظيم المدني والحلول المناسبة التي وضعتها بلدية كوبنهاغن حيز التنفيذ لمعالجة أزمة السير والنقل العام، البيئة والنفايات المنزلية والصلبة، وتأهيل كلّ من الساحات العامة والحدائق.

وبعد التباحث في تفاصيل الملفات، إنتقل الوفد الى معمل معالجة النفايات بواسطة التفكك الحراري وتوليد الطاقة الكهربائية بهذه التقنية، وجال في المعمل الذي تم إنشاؤه منذ حوالي أربعين عاماً وما زال يعمل بفاعلية كبيرة من دون أي أثر بيئي. ويكمن في ميزة موقع المعمل أنه على مقربة من العديد من المباني السكنية الفخمة، ولا يبعد سوى بضع مئات من الأمتار عن القصر الملكي. كما زار الوفد معملاً لا يزال قيد الإنشاء ملاصقاً للمعمل القديم، ويتمتّع بمواصفات حديثة وفاعلية كبيرة ويتميّز بهندسته المعمارية الملفتة. وتأكيداً على سلامته بيئياً، يشمل المعمل الجديد في تصميمه منحدراً للتزلج ومطاعم على السطح مع رؤية مميزة على المدينة.

ثم عقدت جلسة موسعة مع الإستشاري والشركة المشغلة والموردة للمعدات ومناقشة جميع الجوانب التقنية والفنية والاقتصادية واهمها البيئية منها للمصنع الحديث.

 

بعد ذلك انتقل الوفد الى مختبر "دول" المتخصص في تطوير انارة الشوارع والساحات العامة بواسطة التقنيّات الحديثة التي تؤمن انارة فاعلة بتقنية ال LED مع وفر في استهلاك الطاقة كما و أنه هذه التقنية تستعمل كشبكة لنقل المعلومات على سبيل المثال الانترنت ،و تمتّعه بنظام تحكّم ذكي ممكنن . كما اطّلع الوفد على مجموعة من الخدمات المتطورة والبنى التحتية للمدن، واستمع الى عرض مزدوج من مدير المختبر ومجموعة من المدراء الذين قدّموا امثلة عملية للعديد من الحلول الحديثة المتبعة.

في اليوم الثاني، زار الوفد مكتب "غهل" (Gehel Architects) المتخصص بالعمارة والتخطيط والتنظيم المدني، واجتمع برئيسة قسم التخطيط المدني كاميلا فان دورس التي قدمت عرضاً لأهم الاعمال المنفذة من المكتب في اكثر من 150 مدينة حول العالم، واهم الحلول التي تم اعتمادها لتحسين نوعية الحياة في هذه المدن.

ثم قام الوفد، برفقة الاعضاء المرافقين من بلدية كوبنهاغن والسفارة الدانماركية في لبنان، بجولة ميدانية على بعض الشوارع والساحات في كوبنهاغن لمعاينة وضع بعض المناطق التي تم تأهيلها وتنظيمها، ومن اهمها الساحة العامة في وسط المدينة (central square)، اذ شرحت فان دورس كيفية تحويل هذه الساحة من مكان لركن السيارات بشكل عشوائي الى مرآب يتسع لألفين سيارة تحت الارض تكللته ساحة عامة منظمة على سطح الارض.

وتابع الوفد بعد ذلك جولته على معاينة شبكة النقل الحضري السلس والنقل المشترك وخطوط سير لدراجات الهوائية المستعملة بكثافة من المواطنين التي كانت من اهم الحلول لأزمة السير، وساهم هذا الحل ليس فقط في السير لا بل بتخفيض فاتورة الصحية في الدانمارك، بالاضافة الى الأسواق التجارية منها سوق الخضار واللحوم.

ختاماً زار الوفد احد المباني المقدمة للعموم من قبل بلدية كوبنهاغن، والمخصصة للنشاطات الرياضية والإجتماعية من رسم وموسيقى ورقص، وتديرها جمعية خيرية لا تبغي الربح ومتخصصة بتنمية المجتمع، تؤمّن المدربين المتخصصين وتعمل على تنمية القدرات لدى الشباب وتوجيههم نحو ممارسة النشاطات السليمة والصحيّة.

Digital solutions by