Digital solutions by

بالفيديو والصور: اندلعت النار... لحظة انهيار مبنى من 15 طبقة في طهران

19 كانون الثاني 2017 | 10:33

المصدر: (أ ف ب، رويترز)

(أ ف ب).

اعلن رئيس بلدية طهران ان اكثر من 20 رجل اطفاء قتلوا في انهيار اقدم ناطحة سحاب في المدينة بعد اشتعال النار فيها الخميس.
وصرح محمد باقر قاليباف للتلفزيون الرسمي "حتى الان لقي اكثر من 20 من زملائنا في جهاز الاطفاء حتفهم اثناء انقاذهم للاخرين".
وقال المتحدث باسم جهاز الاطفاء جلال مالكي انه لا يستطيع تاكيد مقتل رجال الاطفاء الذين لا زالوا يعتبرون رسميا مفقودين نظرا لعدم انتشال اي جثث من بين الانقاض حتى الان.
ويقوم رجال الانقاذ والجنود مستخدمين الكلاب بالبحث عن ناجين بين انقاض مبنى "بلاسكو" المشيد في 1962 وهو مؤلف من 15 طابقا ويضم مركز تسوق ومئات مشاغل صنع الملابس.
واصيب نحو 78 شخصا معظمهم من رجال الاطفاء عندما سارعوا الى المبنى لاخلائه، بحسب ما افاد رئيس اجهزة الطوارئ في طهران للتلفزيون الرسمي، ولا يزال ستة منهم في المستشفى.
وأظهرت صور مرعبة النيران تشتعل في الطوابق العليا للبمنى قبل انهياره بعد اشتعال النار فيه لمدة اربع ساعات.
ويعمل نحو 200 رجل اطفاء على اخماد الحريق.
وقال رجل اطفاء ناج يدعى علي لوكالة فرانس برس "أعتقد أن نحو 40 أو 50 شخصا لا يزالون عالقين في الداخل". وأضاف "كنت في الداخل وفجأة شعرت بالمبنى يهتز وانه على وشك الانهيار فجمعنا زملاءنا وخرجنا، وبعد دقيقة انهار".
وذكر الاعلام المحلي ان المشاغل كانت مليئة بالملابس استعدادا لعيد السنة الايرانية الجديدة (نوروز) في اذار.
وأمر الرئيس الايراني حسن روحاني باجراء تحقيق فوري في اسباب الحادث الذي وصفه بـ"المؤسف والمحزن".
أما المتحدث باسم البلدية شهرام غيل آبادي فقال "حذرنا أصحاب المبنى أكثر من ثلاثين مرة من انه غير آمن، لكنهم للأسف لم ينصتوا".
بدوره، قال المتحدث باسم فريق الاطفاء جلال مالكي للتلفزيون الرسمي انه معروف عن المبنى انه مخالف لقواعد السلامة. واضاف "حتى على السلالم هناك الكثير من الملابس المخزنة وهذا مخالف لمعايير السلامة. لم يلتفت القائمون عليه للتنبيهات،" مضيفا انه لم يكن يحتوي على عدد كاف من اجهزة اطفاء الحريق.

وعلى اثر الكارثة وصل العديد من رسائل التعزية حيث قال فريق اطفاء لندن "نعزي اصدقاءنا وعائلات رجال الاطفاء الذين قتلوا في الحريق وانهيار المبنى في طهران".
وتوجه عشرات الايرانيين للتبرع بالدم، وقال شاب للتلفزيون الرسمي "هذا اقل ما يمكن ان نفعله لمن خاطروا بحياتهم لانقاذ الاخرين".
وظهر الهيكل المعدني للمبنى منحنيا فيما احاطت نحو مئة سيارة اطفاء وعشرات سيارات الاسعاف بالمكان.
وقال احمد الذي يملك متجرا في البرج ان "حارس المبنى وبعض رجال الاطفاء كانوا في الداخل عندما انهار المبنى". واضاف بحسرة "فقدت كل شيء. آلاف العائلات تدمرت" نتيجة الحادث.
وصرح رئيس نقابة الخياطين في طهران ان المبنى كان يضم نحو 400 مشغل ملابس وان العديد منها غير مشمول بالتامين.
واضاف "لقد كانوا يعدون الملابس لاحتفالات العام الجديد ولهذا كانت جميع وحدات العمل مليئة بالملابس. للاسف فان غالبية المتاجر ليس لديها تامين ضد الحرائق وبالتالي فقد لحقت بها اضرار جسيمة".
شيد المبنى رجل الأعمال الايراني اليهودي حبيب الله القانيان الذي اعتقل بسبب صلاته باسرائيل وتم اعدامه بعد الثورة الاسلامية في 1979.
















(أ ف ب).

 

Digital solutions by