Digital solutions by

ظلام في معظم قرى البترون... صرخة لإصلاح الأعطال وBUS تنفي

9 كانون الثاني 2017 | 17:37

(عن الانترنت).

أفاد اقليم البترون الكتائبي أنّه "منذ مساء السبت، أي قبل نحو 48 ساعة، ومعظم قرى وبلدات منطقة البترون تعيش في ظلام دامس بسبب انقطاع التيار الكهربائي ولم تكن العاصفة وصلت بقوتها بعد".

وتابع في بيان: "البارحة ازدادت الأعطال بشكل واسع نتيجة تقطع خطوط الكهرباء، ورغم المراجعات المتكررة من الفاعليات والأهالي ما يزال التيار الكهربائي مقطوعاً عن الكثير من القرى والبلدات البترونية".

وأضاف: "إزاء هذا الوضع يرفع اقليم البترون الكتائبي الصوت مطالباً مؤسسة كهرباء لبنان بزيادة فرق الصيانة في منطقة البترون بهدف تلبية حاجات قرى المنطقة، فمن غير المقبول استمرار هذا الوضع وبقاء أهالي منطقة البترون يعيشون في الظلام وتحت رحمة المولدات في هذا الطقس العاصف، وسيستمر اقليم البترون الكتائبي بملاحقة هذا الموضوع لدى المراجع المختصة حتى تصل كامل حقوق أهلنا في منطقة البترون اليهم، محملين شركة كهرباء لبنان، كامل المسؤولية بسبب ضعف فرق الصيانة وعدم الاهتمام بمعالجة الأعطال بالسرعة المطلوبة". 

كذلك اطلق المواطنون البترونيون صرخة ناشدوا من خلالها المعنيين اعطاء التوجيهات لمن يلزم لتصليح الاعطال التي تسببت بها العواصف واغرقت معظم القرى بالظلام. 

نفي

ولاحقاً، نفت شركة BUS في بيان، "وجود أي أعطال كهربائية كبيرة منذ 48 ساعة في منطقة البترون"، مؤكدة أن "جميع هذه الاعطال على الشبكة تم إصلاحها، وبقيت بعض الاعطال الفردية تعمل على معالجتها".

واستغربت الشركة "الحديث عن أعطال تسببت بها العاصفة قبل 48 ساعة، علما أن هذه العاصفة لم تبدأ الا قبل 24 ساعة"، مشيرة الى أنها "قامت بكامل واجباتها تجاه أهالي البترون خلال الساعات الماضية".

Digital solutions by