Digital solutions by

مقتل قيادي في "فتح الشام" مع ابنه بغارة أميركية في إدلب

6 كانون الثاني 2017 | 16:52

أعلنت صفحة منسوبة الى "جبهة فتح الشام" عبر "تويتر" مقتل الشيخ يونس شعيب المعروب "أبو الحسن تفتناز"، وهو عضو مجلس الشورى في الجبهة وابنه اثر استهدافهم "من طيران التحالف الصليبي" في ريف #إدلب.

وكان "المرصد السوري لحقوق الانسان" أفاد أن القيادي المعروف "أبو الحسن تفتناز"، لا يزال مجهولاً بعد استهدافه من قبل طائرات مجهولة الهوية.
ونسب الى مصادر أن شخصين على الأقل كانا برفقته ويرجح أن أحدهما ابنه، والآخر "قيادي شرعي" من عائلة أبو الحسن تفتناز، قضيا في القصف ذاته، فيما سقط عدد آخر من الجرحى، إضافة لوجود معلومات عن آخرين قضوا في الضربة ذاتها.

يشار إلى أن ضربات للتحالف الدولي قتلت الأربعاء 30 شخصاً على الأقل جراء ضربات جوية من طائرات تابعة للتحالف الدولي، على مقر لجبهة فتح قرب بلدة سرمدا بريف إدلب الشمالي، والقريبة من الحدود السورية – التركية.

كذلك كان وثق المرصد مقتل 8 مقاتلين وقياديين قضوا في الأول من كانون الثاني ، جراء الضربات الجوية التي استهدفت، سيارات كانوا يستقلونها على طريق سرمدا - حزانو، وطريق سرمدا - باب الهوى بالريف الشمالي لإدلب.

Digital solutions by