Digital solutions by

الفرقة الهارمونية في "كشافة المهدي" تُحيي أمسية ميلادية في بازليك سيدة المنطرة- مغدوشة

3 كانون الثاني 2017 | 10:52

المصدر: "النهار"

(الصور لأحمد منتش).

في خطوة لافتة ونادرة، وفي مناسبة عيدي المولد النبوي والميلاد، أحيت الفرقة الهارمونية في جمعية كشافة الامام المهدي التابع لـ #حزب_الله، امسية موسيقية وغنائية - ريسيتال ميلادي في بازليك سيدة المنطرة في #مغدوشة قاعة جورج يونان، بعنوان "رسل المحبة"، وفي رعاية راعي ابرشية #صيدا ودير القمر للروم الكاثوليك المطران ايلي حداد وحضوره، والنائب ميشال موسى، نزار الرواس ممثلاً النائبة بهية الحريري، سارة عسيران ممثلة النائب علي عسيران، فاعليات وعدد من الكهنة والرهبان، وجمع من ابناء مغدوشة والجوار وجمهور من "حزب الله" يتقدمه عدد من المشايخ والمسؤول في صيدا الشيخ زيد ضاهر.

افتتحت الامسية بالنشيد الوطني، ثم رحب بالحضور محمد حسن فرحات والقى علي خليل كلمة جمعية كشافة المهدي، وشدد على "اهمية الانفتاح والالتقاء مع الاخر، وتعزيز اجواء المحبة وتوفير الامن والاستقرار والسلام للجميع، والتعاون ضد الارهابين والتكفيرين". ورأى ان جمعية كشافة المهدي "أرادت احياء هذه المناسبة لما تحمله من معانٍ وابعاد، كما اختارت المسيقى كلغة جامعة لكل الاديان والمعتقدات".

ثم القى المطران حداد كلمة فرحب بالحضور، وقال: "ما اجمل ان نعيد بالنغم، والاجمل بكثير ان نشاهد النغمة الميلادية متأتية من فرقة المهدي الهارمونية. عيدنا عيدان ميلاد المسيح وحضور اخوة لنا يهنئونا بالعيد على طريقتهم، وعيد هذا العام اخذ طابع الارتياح بسبب الحلحلة السياسية وانتخاب رئيس للجمورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري، ووزراء نوليهم الثقة حتى اشعار اخر. كل ذلك يشعرنا انه لم ينقطع الامل من لبنان واللبنانيين، وما زال يوحي الينا ان نعمل على الوفاق وإحلال السلام في هذا الوطن العزيز لبنان". واضاف: "كأني بفرقة المهدي تحتفل بالمناسبة، وتجعلنا نغني ونصفق وربما نرقص طرباً بسلام لبنان وتوافق اللبنانيين.

وقدمت الفرقة بقيادة المايسترو علي باجوق، مجموعة من الترانيم الميلادية والاناشيد النبوية منها ouverturnoel ومقدمة ولادة الرسول ورسالة الغفران وليلة الميلاد، ونشيد الرسول ومريم المقدسة ولا تخافي يا مريم وليلة العيد، وهي لاقت إعجاب الحضور.

Digital solutions by