Digital solutions by

حصيلة الضحايا ارتفعت... هجوم برلين "اعتداء" وبوتين "مصدوم"

20 كانون الأول 2016 | 12:15

المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

أكدت وزارة الداخلية الالمانية أنّ عملية الدهس في سوق الميلاد في #برلين التي اوقعت 12 قتيلا و48 جريحا، "اعتداء"، من دون تقديم اي تفاصيل حول المشتبه فيه الذي نفذها ودوافعه.

وقال الوزير توماس دو ميزيير، في بيان: "مهما كان ما سنكشفه عن دوافع المهاجم، يجب الا نسمح بان يسلبوا منا نمط حياتنا القائم على الحرية"، مضيفا أن "اسواق الميلاد والتجمعات يجب ان تستمر (..) مع فرض تدابير امنية مناسبة".

وكانت غرّدت الشرطة عبر "تويتر"، أنها تحقق في الهجوم الذي أوقع 12 قتيلا وعشرات الجرحى على أنه "اعتداء ارهابي مرجح".

وليل الاثنين-الثلثاء، اعلنت شرطة برلين انها عثرت على جثة رجل بولندي داخل الشاحنة.

وقالت الشرطة في تغريدة ان "الرجل الذي عثر عليه في الشاحنة هو مواطن بولندي".

واكدت السلطات انها اعتقلت مشتبها فيه يرجح انه سائق الشاحنة الذي نفذ عملية الدهس، لكنها لم تعلن عن هويته ولا كشفت جنسيته او انتمائه.

والشاحنة المسؤولة عن المأساة سوداء اللون وتحمل لوحة تسجيل بولندية ويرجح انها سرقت من ورشة، وفق تغريدات للشرطة.

ويرجح ان يكون القتيل البولندي هو سائق الشاحنة الاصلي وانه تعرض للخطف على يد المهاجم الذي دهس المارة قبل ان يعتقل.
ولم تعلن السلطات الالمانية حتى الان هوية سائق الشاحنة ولا دوافعه ولا كشفت كذلك عن هويات القتلى والجرحى.
وكان وزير الداخلية الالماني توماس دي ميزيير، قال ان هناك "اسبابا عدة للاعتقاد" بأن عملية الدهس هي اعتداء.

وقال الوزير لشبكة "زد دي اف" التلفزيونية العامة "انا ما زلت حتى الآن لا اريد ان انطق كلمة اعتداء على الرغم من وجود اسباب كثيرة تدفع للاعتقاد بانه كذلك".

واضاف: "لقد تم اعتقال مشتبه به وهناك الكثير من الاسباب للاعتقاد بأنه سائق" الشاحنة التي دهست الحشد، مكتفيا بالقول ان "البقية سيكشفها التحقيق".
والشاحنة المسؤولة عن المأساة سوداء اللون وتحمل لوحة تسجيل بولندية ويرجح انها سرقت من ورشة، بحسب تغريدات للشرطة.

الحصيلة

وقتل 12 شخصا على الاقل واصيب 48 آخرون بجروح اثر اقتحام شاحنة سوقا ميلادية، كما اعلنت الشرطة الالمانية، مشيرة الى انها تعتقد بأن السائق دهس هذا الحشد عمدا بقصد تنفيذ اعتداء.

وقالت شرطة العاصمة الالمانية في تغريدة ان "12 شخصا قتلوا في ساحة بريتشيد وهناك 48 آخرين في المستشفيات، بعضهم جروحهم خطرة".

بوتين

وأعرب الرئيس الروسي فلاديمير #بوتين عن "صدمته" لـ"وحشية" الهجوم، وفق ما افاد الكرملين اليوم.

وتابع الكرملين، ان بوتين "قدم تعازيه الى الرئيس الالماني (يواكيم) غاوك والمستشارة الالمانية (أنجيلا) #ميركل بعد المأساة التي وقعت في سوق الميلاد في برلين" مضيفا أن "هذه الجريمة التي ارتكبت بحق مدنيين تصدم بوحشيتها".

Digital solutions by