Digital solutions by

رحيل منى مرعشلي... الوجه البريء والصوت الألماسيّ (صور وفيديو)

5 كانون الأول 2016 | 12:32

المصدر: "النهار"

ها هو الموت يخطف أسماء جميلة مجدداً. هذه المرة غابت منى مرعشلي الى الأبد. هذا الوجه البريء الذي اختصر حكاية سيّدة فرضت حضور صوتها الألماسيّ في عالم الأغنية العربية بثقة. غابت منى مرعشلي الى الأبد بعد غياب عن الغناء فرضته ظروفها الخاصة. غاب الصوت الذي غنى الطرب الأصيل من "شمس المغارب" و"سألت كل مسافر"، "تركني انسالي اسمي"، "لك شوقة عندنا"، "علشان عيونك" و"ليه تحلف بعنيا" و"مالي ومالك يا هوى" وغيرها.

كنا حين سمعناها تغني منذ أن خرجت هذه الظاهرة من ستوديو الفن مطلع السبعينات، نشعر بالمدى يشدّنا إلى حنين دافئ، وعلى أجنحة صوت نديّ صافٍ وإحساس مرهف ترتحل بحب إلى عالم مختلف، ينبض بحنان وحياة.

الوجه البريء والابتسامة الخجولة اختصرا حياة منى مرعشلي، وصوتها الذي أدهش كبار الفنانين في لبنان ومصر، كظاهرة لا تتكرر، غاب اليوم مع رحيل مفاجئ. وداعاً منى مرعشلي.

 

 

 

 

 

 

Digital solutions by