Digital solutions by

"استناداً إلى المؤشرات"... الرئيسة الكورية الجنوبية تواطأت في فضيحة الفساد

20 تشرين الثاني 2016 | 10:23

المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

اكدت نيابة سيول اليوم، ان رئيسة #كوريا_الجنوبية بارك غيون-هي لعبت دورا في فضيحة الفساد التي تثير تظاهرات واسعة في البلاد تطالب باستقالتها.

من جهة اخرى، اعلن لي يونغ-ريول رئيس نيابة العاصمة لوسائل الاعلام توجيه الاتهام رسميا الى ثلاثة مشتبه فيهم في هذه القضية التي تتمحور حول شوي سون-سيل صديقة الرئيسة منذ اربعين عاما التي اوقفت في بداية تشرين الثاني بتهمة الاحتيال واستغلال السلطة.

وقال لي كبير المحققين: "استنادا الى المؤشرات التي جمعناها حتى الآن (...) نقدر ان الرئيسة تواطأت في جزء كبير من النشاطات الاجرامية المتعلقة بالاشخاص" الثلاثة، في اشارة الى شوي ومستشارين سابقين للرئيسة.

وشوي، صديقة رئيسة كوريا الجنوبية هي ابنة زعيم ديني غامض يدعى شوي تاي-مين، متزوج ست مرات ويحمل عددا من الاسماء المستعارة. وقد انشأ حركة اقرب الى طائفة سرية سماها "كنيسة الحياة الابدية". واصبح بعد ذلك راعيا للرئيسة بعد مقتل والدتها في 1974.

ويشتبه في أن ابنته تدخلت في وضع الخطب الرئاسية والاطلاع على وثائق سرية كما تدخلت في شؤون الحكومة بما في ذلك تعيينات على اعلى مستوى.
واوقفت شوي في بداية تشرين الثاني، قبل ايام من اعتقال اثنين من مستشاري الرئيسة بارك وهما ان جونغ-بيوم وجيونغ هو-سيونغ.

Digital solutions by