Digital solutions by

القاضي المكلف الشكوى ضد جامعة ترامب يشجع على اتفاق بالتراضي

11 تشرين الثاني 2016 | 08:55

المصدر: "أ ف ب"

شجع القاضي الفدرالي الذي شكك دونالد ترامب بحياده خلال خوضه حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية، على اتفاق بالتراضي في الشكوى الجماعية المقدمة ضد جامعة #ترامب.
وعقد القاضي غونزالو كوريال الذي اتهمه ترامب الجمهوري الفائز بالانتخابات الرئاسية الثلاثاء، بالانحياز ضده بسبب أصوله المكسيكية، جلسة الخميس في محكمة في سان دييغو للنظر في الخلاف المتعلق بالمعهد الذي أسسه رجل الأعمال الثري والذي بات اليوم مغلقا بسبب عدة شكاوى قضائية.
وكان محامو ترامب طالبوا بأن تستبعد من الأدلة المعتمدة في القضية التصريحات التي أدلى به الرئيس المنتخب في سياق الحملة الانتخابية، حيث حمل مرارا على المكسيكيين ووعد ببناء جدار على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة مع المكسيك لوقف الهجرة غير الشرعية.
وطالب أحد محامي ترامب دانيال بيتروشيلي خلال الجلسة بإرجاء المحاكمة التي كان من المفترض أن تبدأ في 28 تشرين الثاني/نوفمبر، باعتبار أن الرئيس المقبل عليه أن يستعد لتولي مهامه وقد لا يتمكن من الحضور شخصيا للإدلاء بإفادته، ما لن يكون لصالحه في القضية.
وشجع القاضي كوريال عندها مقدمي الشكوى ومحامي ترامب على التوصل الى اتفاق بالتراضي قبل تولي الرئيس المنتخب مهامه في البيت الأبيض.
وقال بيتروشيلي أنه منفتح على النقاش، بحسب ما نقلت وسائل الاعلام المحلية.
وهاجم ترامب مرارا كوريال الذي وصفه بأنه "مكسيكي" في حين أنه مولود في الولايات المتحدة، مؤكدا أن "أصوله" تمنعه من النظر في القضية بصورة حيادية.
والشكوى المرفوعة قبل ست سنوات تؤكد أن جامعة ترامب خدعت الطلاب بإعلانات كاذبة. ودفع الطلاب رسوما تصل الى 35 الف دولار في السنة للانتساب الى هذا المعهد الجامعي غير المعترف به من الدولة والذي لا يمنح شهادة جامعية، ظنا منهم أن ذلك سيفتح لهم أبواب حياة مهنية ناجحة في مجال العقارات، وأنهم سيتلقون دروسا من خبراء ذوي كفاءة يختارهم ترامب.
في المقابل، يؤكد محامو ترامب أن العديد من الطلاب حققوا نتائج ممتازة في البرامج التي تقترحها جامعة ترامب، وأن الذين فشلوا يتحملون بأنفسهم مسؤولية فشلهم.

Digital solutions by