Digital solutions by

"سانغاريس" تشرف على نهايتها... "فرنسا لن تتخلى عن جمهورية افريقيا الوسطى"

30 تشرين الأول 2016 | 09:52

المصدر: (أ ف ب)

يصل وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان مساء اليوم الى بانغي لاعلان انتهاء عملية "سانغاريس" التي تصدت للمجازر في جمهورية #افريقيا الوسطى من دون ان تتمكن من القضاء على العصابات المسلحة التي تخيف السكان.

اكد وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت، ان "فرنسا لن تتخلى عن جمهورية افريقيا الوسطى"، مشيرا الى وجود اكثر من عشرة آلاف من جنود حفظ السلام التابعين للامم المتحدة، بينما لا يخفي عدد كبير من السكان قلقهم من رحيل الفرنسيين الذين ارسلوا بشكل عاجل في كانون الاول 2013.

وفي الاسابيع الاخيرة، استأنفت عصابات عديدة ممارساتها على نطاق واسع داخل البلاد. وقالت بعثة الامم المتحدة ان ذلك اسفر عن سقوط عشرات القتلى واجبر سكان قرى على الاختباء في الاحراج. واضافت ان 25 شخصا بينهم ستة دركيين على الاقل قتلوا الخميس والجمعة في بامباري (وسط) ومحيطها.

وكان وزير الدفاع الفرنسي اعلن في الجمعية الوطنية في باريس في 19 تشرين الاول: "ننهي العملية لان هذه العملية كانت ناجحة". واضاف "تجنبنا مجازر كبيرة (...) واتحنا عملية مصالحة بين المجموعات واعادة بناء دولة جمهورية افريقيا الوسطى واجراء انتخابات رئاسية وانتخابات تشريعية".

وتواجه جمهورية افريقيا الوسطى صعوبة في الخروج من فوضى الحرب الاهلية التي تلت اسقاط نظام الرئيس السابق فرنسوا بوزيزيه في 2013 من متمردي حركة التمرد السابقة سيليكا التي يهيمن عليها المسلمون وطردها التدخل الفرنسي من السلطة.

Digital solutions by