Digital solutions by

الممثل ملحم بركات... "حبّي لا يموت"

28 تشرين الأول 2016 | 15:45

المصدر: "النهار"

لم تقتصر سيرة الموسيقار الراحل #ملحم_بركات على عالم الموسيقى والغناء، بل موهبته طالت خشبات المسارح واخترقت منازل اللبنانيين عبر شاشات التلفزيون، وكانت سلاحاً من أسلحة صمود اللبنانيين لنسيان سواد يوميات الحرب الأهلية في أواخر السبعينيات، وانطلقت تجربة التمثيل في أول عمل مسرحي قام ببطولته حمل عنوان "الأميرة زمرد"، إلى جانب الممثلين عبدو ياغي، سلوى القطريب، كوثر القطريب، جناح فاخوري، وعلي الخليل.

كما شارك في مسرحية "ست الكل" للمخرج حسيب يوسف من كتابة وسيم طبارة ومشاركة الشحرورة صباح، ماجد أفيوني، إلياس رزق، وداد جبور، وسيم طبارة. وكانت له تجربة مع الرحابنة في مسرحية "الربيع السابع" مع الأخوين رحباني في العام 1984، بالاضافة إلى مسرحية "ومشيت بطريقي" التي أدى فيها أجمل الاغنيات بمشاركة الراقصة داني بسترس.

بركات من الفنانين الذين أنتجوا فنهم في عزّ الحرب الأهلية، إذ شارك في العام 1975 في مسرحية "حلوة كتير" ﺇﺧﺮاﺝ حسيب يوسف وكتابة محمد البرماوي ومشاركة الشحرورة صباح، وسيم طبارة، فريال كريم، إيلي شويري وماجد أفيوني.

كما خاض بركات غمار السينما وشارك في عدد من الافلام مع أبرز الوجوه الفنية من لبنان ومصر. فشارك في فيلم "آخر الصيف" 1980 تأليف مروان الرحباني وغدي الرحباني وﺇﺧﺮاﺝ مروان الرحباني ومشاركة وحيد جلال، وليد حنا، حكمت وهبي، سيلفيا شافيلك، سامي كلارك.

وأدى دور البطولة في فيلم "حبّي لا يموت" في العام 1984، إخراج يوسف شرف الدين، ومشاركة هلا عون، داليدا رحمة، عبدالله حمصي، جان خضير، عصام الشناوي.

كما شارك في فيلم "المرمورة" في العام 1985 إخراج وئام الصعيدي وتأليف كريم أبو شقرا ومشاركة أبو شقرا، خالد السيد، صونيا أيليا، هلا عون، فؤاد العبدالله.








 

Digital solutions by