Digital solutions by

الكويت تقر: أمامنا "عمل كثير" للحد من تمويل "داعش"

24 تشرين الأول 2016 | 17:08

المصدر: "أ ف ب"

(عن الانترنت).

اقر نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله بان "عملا كثيرا" لا يزال مطلوبا القيام به للحد من تمويل المجموعات الجهادية، لا سيما تنظيم "الدولة الاسلامية"، وذلك خلال اجتماع مخصص للبحث في هذا الملف.

وكان نائب وزير الخزانة الاميركي المكلف مكافحة تمويل الإرهاب آدم زوبين طالب السبت الكويت وقطر بتعزيز أنظمتهما لمكافحة غسل الأموال وتمويل "الإرهاب".

وتطرق الجارالله في كلمة، خلال الاجتماع السادس لمجموعة العمل لمواجهة تمويل تنظيم "الدولة الاسلامية"، الى ما قامت به بلاده لقطع التبرعات التي تمول الجهاديين. وقال: "الكويت قطعت شوطا طويلا جدا في وضع التشريعات التي تحكم جمع التبرعات"، متحدثا عن "تنسيق على مستوى أجهزة الدولة ككل. وهناك تعاون لضبط هذه العملية"، وتنسيق على مستوى اقليمي ودولي. وتابع: "لا يزال أمامنا عمل كثير (للقيام به). لكننا نشعر بارتياح تجاه ما حققناه. ونحن على استعداد للتعاون مع أشقائنا وأصدقائنا".

وتنبثق مجموعة العمل لمكافحة القدرات المالية لتنظيم "الدولة الاسلامية" التي عقدت اجتماعها في الكويت، عن الاجتماع الوزاري لدول التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، ضد التنظيم. وقال زوبين خلال كلمة في واشنطن السبت، ان الاجتماع في الكويت يهدف الى "تبادل المعلومات ومواصلة تطوير التدابير ضد النشاط المالي للتنظيم وتنسيقها. واعتبر ان الكويت وقطر "لا يزالان يفتقران إلى الإرادة السياسية اللازمة والقدرة على تطبيق قوانينهما ضد تمويل المنظمات الإرهابية، بغض النظر عن انتماءات" هذه المنظمات.

وعن رصد حالات تمويل محتملة للارهاب، قال الجارالله اليوم: "قد تكون هناك تسريبات بين فترة وأخرى. لكن في النهاية يجب أن نواصل جهودنا لاحكام عملية ضبط هذه الأموال، ولعدم إتاحة الفرصة لاستغلالها". واضاف: "التشريعات في الكويت متقدمة جدا. ونحن أيضا على استعداد لتطويرها، ولمناقشة اشقائنا وأصدقائنا بما يعزز هذه التشريعات ويمكنها من احكام السيطرة" على الاموال.

Digital solutions by