Digital solutions by

أمير الكويت حلّ مجلس الامة

16 تشرين الأول 2016 | 15:46

المصدر: "أ ف ب"

(عن الانترنت).

اصدر امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح اليوم مرسوما قضى بحل مجلس الامة، على ما افادت وكالة الانباء الرسمية، وذلك غداة اعلان رئيس المجلس مرزوق الغانم تأييده اجراء انتخابات نيابية مبكرة.

واوردت وكالة "كونا" ان الامير اعتمد قرارا بحل مجلس الامة "بعد الاطلاع على المادة 107 من الدستور، ونظرا الى الظروف الاقليمية الدقيقة وما استجد منها من تطورات، وما تقتضيه التحديات الامنية وانعاكاساتها المختلفة من ضرورة مواجهتها بقدر ما تحمله من مخاطر ومحاذير، مما يفرض العودة الى الشعب مصدر السلطات لاختيار ممثليه (...) والمساهمة في مواجهة هذه التحديات".

واصدر الشيخ صباح الاحمد الصباح المرسوم اثر اجتماعه برئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح. ورفع اليه مشروع مرسوم حل مجلس الامة، بعد جلسة استثنائية عقدتها الحكومة اليوم.

وكان الغانم قال السبت في تصريحات لقناة "الرأي" الكويتية ان البلاد تمر بمرحلة "دقيقة واستثنائية"، وتشهد "تحديات امنية اقليمية واقتصادية وداخلية وخارجية". وأضاف: "لن نستطيع تجاوز هذه المرحلة ما لم يكن هناك فريق حكومي جديد ... والعودة الى صناديق الاقتراع"، مؤكدا انه أبلغ "وجهة النظر الشخصية هذه الى القيادة السياسية، والقرار النهائي بيد الامير".

ويعتبر البرلمان مقربا سياسيا من الحكومة. الا ان عددا من اعضائه انتقد قرار مجلس الوزراء برفع اسعار الوقود. وتقدم ثلاثة من اعضاء مجلس الامة على الاقل بطلب استجواب وزراء على خلفية رفع الاسعار، اضافة الى مزاعم بمخالفات مالية وادارية.

ولم يحدد المرسوم موعدا لاجراء الانتخابات. وبموجب الدستور، يفترض اجراء انتخابات نيابية مبكرة في غضون شهرين من الحل. وكانت الفترة التشريعية الحالية تمتد حتى نهاية تموز 2017.

Digital solutions by