Digital solutions by

احتدام المنافسة في الموسم الأدبي الفرنسي

16 تشرين الأول 2016 | 09:52

المصدر: "النهار"

تتحضر #فرنسا لموسمها الأدبي الزاخر الذي تطبعه لحظات خاصة تحدد إيقاعها الجوائز الأدبية الأساسية. في 2016 إلتأمت لجنة جائزة "غونكور" المحوريّة المؤلفة من عشرة أعضاء وهؤلاء هم ديدييه دوكوان وباتريك راموبو وبيار أسولين وبول كونستان والطاهر بن جلون وفرنسواز شانديرناغور وبرنار بيفو فضلا عن مارك إمانويل شميت وفيليب كلوديل وفيرجيني ديبانت، اجتمعت لتفصح عن القائمة الثانية لهذا الإمتياز. ها هنا رواية كاترين كوسيه الثانية عشرة "الآخر الذي عشقناه" الصادرة لدى "غاليمار" والتي تعيد احياء شخصية توما الرجل ذو الحماسة الطافقة وعشيق الراوية وصديقها القريب الذي ينتحر في التاسعة والثلاثين في الولايات المتحدة الأميركية. تعرّج الرواية صوب بروست أيضا "الذي تحبه إلى هذا الحدّ بسبب حدسه الأساسي: الحياة الفعلية في شذرات الزمن التي تهرب من الزمن"، على ما نقرأ. في القائمة الثانية أيضاً عنوان إضافي هو "مملكة الحيوان" لجان باتيست ديل آمو في سياق استعادة لحكاية مزرعة عائلية تجتاز خمسة أجيال ولا تلبث أن تختبر الحرب والأزمات الاقتصادية. في القائمة كذلك "الميراث" لجان بول دوبوا و"البلاد الصغيرة" لغاييل فاي ناهيك بـ "المسكونات" لفريديريك غرو و"آكلو لحوم البشر" لريجيس جوفريه و"في بداية اليوم السابع" للوك لانغ و"أغنية هادئة" لليلى سليماني.

أما في ضفة المنافسة لجائزة "رونودو" فنجد ثماني روايات وأربعة أبحاث حيث تقتطع "دار غاليمار" لنفسها حصة الأسد وحيث جاءت المفاجأة من خلال استبقاء ثمانية روايات كانت ثلاث منها غير مدرجة في القائمة الأولى. أفضت المداولات على هذا النحو إلى التمهّل عند "إسترح" لسيرج جونكور و"أن نستمر" للوران موفينييه ناهيك بـ "البلاد الصغيرة" التي صارت من بين العناوين المفضلة في هذا الموسم الأدبي بعدما اختيرت في "غونكور" و"ميديسيس" و"فيمينا" و"انتيرايي" و"جائزة الأكاديمية الفرنسية الكبرى للرواية". أما في ما يعني جائزة "فيمينا" فثمة وعلى جري العادة ثلاث فئات (التخييل والنصوص غير التخييلية وفئة الكتب الأجنبية)، ها هنا وفي المحطة الأخيرة جرى التمهل عند احدى عشرة رواية فرنسية وإحدى عشرة رواية أجنبية فضلاً عن عشرة أبحاث. يتكرّر ها هنا إسم ديل أمو وفاي ولانغ إلى جانب لوران فوفينييه، في حين يلفت حضور إمانوييل فينيه صاحب "المشي على نحو مستقيم والدوران في المكان عينه" لدى منشورات "فيردييه".

Digital solutions by