Digital solutions by

البترون من بين المدن الفرنكوفونية... وباسيل: لمستقبل مليئ بالازدهار لها وللبنان

2 تشرين الأول 2016 | 15:19

المصدر: البترون- "النهار"

زار الامين العام لـ "منظمة المدن الفرنكوفونية" في العالم بيار باييه، ولمناسبة دخولها الى المنظمة، مدينة #البترون للتعرف اليها والى تاريخها ومعالمها.

وكانت المحطة الأولى في القصر البلدي حيث كان في استقباله وزير الخارجية والمغتربين جبران #باسيل، رئيس المجلس البلدي مرسيلينو الحرك، وأعضاء المجلس البلدي في حضور سفير لبنان لدى منظمة الأونسكو الدكتور خليل كرم. وتخلل اللقاء بحث في مجالات التعاون المستقبلي تحفيزاً للثقافة وتنظيم دورات تدريبية لموظفي البلديات وإتحاد بلديات منطقة البترون.

بعد جولة في القصر البلدي ووقفة امام اللوحة التذكارية التي تؤرخ انضمام لبنان الى المنظمة، عقد لقاء في قاعة الاجتماعات حيث رحب الحرك بالأمين العام وبالحضور "في مدينة البترون، مدينة التاريخ والحضارة". وقال: "يسرنا كمجلس بلدي ان نتعاون مع منظمتكم العريقة بهدف جمع الشعوب تحت راية اللغة الفرنسية. حبنا لهذه اللغة قديم، وتاريخه مرتبطان بتاريخ العلاقة المميزة بين لبنان. ورغم كل التحولات الاقتصادية والتجارية، تبقى اللغة الفرنسية متجذرة في لبنان وتبقى اللغة المساوية للغتنا الأم".

وأعرب عن رغبة كبيرة للتعاون في كل المجالات "لكي تكون البترون محطة دائمة لمنظمة المدن الفرنكوفونية التي تحمل شعار "الكلمة والتعاون المفيد لخير الانسان في زمن الفوضى وتهميش الانسان"،ونحن نقدر اهدافكم وسنضع يدنا بيدكم لنشر مبادئ الفرنكوفونية".

وشكرالحرك السفير كرم اهتمامه مثمّناً جهوده لانضمام البترون الى المنظمة "وهذا دليل على محبتك واحترام المنظمة لسعادتكم". كما شكر الوزير باسيل الذي لم يبخل علينا بشيء وها نحن اليوم في اطار مشروع من دعمه ونحن بانتظار مشاريع كثيرة يعمل على تحقيقها".

باييه

ورد باييه بكلمة أعرب فيها عن سروره لوجوده في لبنان "هذا البلد الذي يحمل معاني قيمة وكبيرة، وهو بالنسبة لنا مثالاً رغم كل المعاناة والصعوبات التي عاشها ويعيشها. هو مثال للعيش المشترك ويتميز بصفة فريدة من نوعها لأنه يحتضن مسؤولين منتخبين من القاعدة الشعبية لهم دورهم في تعزيز التواصل بين افراد المجتمع". واضاف: "نحن هنا اليوم لنؤكد على السير على سكة العمل لتعزيز التعاون والعيش معاً والتنسيق مع كل من هو مسؤول على تخطي الأزمات على أكثر من مستوى لإخراج لبنان من أزمته الاجتماعية، بالاضافة الى التعاون في مجالات مختلفة منها إنجاح إدارة المجالس البلدية وتدريب الموظفين الى جانب تفعيل دور المرأة في المجتمع". وتوجه الى الوزير باسيل والحرك طالبا تعاونهما وتوجيهاتهما لتعزيز التواصل في سبيل الأفضل، مؤكداً على دور السفير كرم الذي يعود له الفضل في وضع البترون على خارطة نشاطنا"
باسيل

أما باسيل فرحب بالأمين العام باييه وبالسفير كرم معرباً عن فرحه باستقبالهما في هذه المدينة الجميلة "مدينة السلام والعيش المشترك، مدينة التعددية التي عاشت الحرب اللبنانية بدون اي حادث مؤلم. ونحن فخورون بانتمائنا اليها وفخورون بالتنسيق القائم مع المجلس البلدي برئاسة مرسيلينو الحرك الذي يعمل على التزاوج بين التاريخ والحضارة".

وتابع: "اعتمادنا عليكم في إنجاح مسيرة دخول البترون الى منظمة المدن الفرنكوفونية التي اصبحت اليوم جزءاً من هذا العالم الواسع من التعددية والتنوع والعيش معاً، وسنضع كل إمكاناتنا وخبرتنا لإنجاح هذا التعاون"، متمنياً "مستقبلاً مليئا بالازدهار لهذه المدينة وللبنان".

كرم
وشرح السفير كرم معنى انضمام مدينة البترون الى منظمة المدن الفرنكوفونية مؤكداً أن "البترون تحتضن قدرات ومواصفات مميزة وكذلك منطقة البترون". وعلق أهمية كبرى على التعاون الذي سيخدم المصلحة العامة في مختلف المجالات منها موضوع #النفايات، الأزمة الكبرى التي يتخبط بها لبنان، والتي بإمكاننا التعاون لمعالجتها وبامكان البلديات المساعدة على أكثر من مستوى لوضع خطة لحل هذه الأزمة". وقال: "البترون اليوم تترأس اتحاد بلديات القضاء،مما يعني أن التعاون سينشط على مستوى المدينة وعلى مستوى البلدات المنتسبة الى الاتحاد".

وبعد فطور صباحي أقامه المجلس البلدي كانت جولة على المعالم الأثرية والتاريخية والدينية وفي منطقة القلعة القديمة حيث بيوت المغترب اللبناني.

Digital solutions by