Digital solutions by

شهادتها تؤكد ان الام تيريزا شفتها من مرض السرطان... هذه قصة مونيكا بيسرا

3 أيلول 2016 | 21:26

المصدر: "أ ف ب"

بعد مرور عشرين عاما لا تزال الهندية مونيكا بيسرا تصف "النور القوي" الصادر من صورة للام تيريزا والذي شفاها على ما تؤكد، في احدى اعجوبتين نسبتا الى الراهبة الالبانية الاصل ليعلن الفاتيكان قداستها الاحد.
ففي الخامس من ايلول 1998، في الذكرى الاولى لوفاة الام تيريزا التي اصبحت رمزا لمراكز المنازعين في كالكوتا (شرق الهند)، كانت بيسرا تعاني منذ فترة من ورم في المبيض.
وكانت هذه المرأة البالغة خمسين عاما اليوم، طريحة الفراش بسبب المرض في مركز لمرسلات المحبة التي اسستها الام تيريزا.
وتروي مونيكا بيسرا وقد ارتدت رداء ساري اصفر اللون في بلدتها هاريرامبور على بعد 300 كيلومتر تقريبا شمال كالكوتا "حملتني راهبتان الى الكنيسة لاني كنت وهنة جدا للوقوف والمشي بمفردي".
وما ان دخلت الكنيسة "صدر نور الهي قوي من صورة الام (تيريزا) ولفني. اغمضت عيني ولم اكن قادرة على فهم ما يحصل. الامر لا يوصف".
وقد وضعت راهبتان على بطنها ميدالية صغيرة مصنوعة من الالمنيوم باركتها الام تيريزا وراحتا تصليان من اجل شفاء بيسرا.
وتروي السيدة وهي ام لخمسة اولاد وتنتمي الى قبيلة سانتال في ولاية بنغال الغربية، انها استفاقت وتوجهت الى المرحاض وهو امر مؤلم جدا لها ان قامت به مذن دون مساعدة.
وتضيف "خرجت من الفراش وانا اشعر بخفة واني بحالة جيدة. نظرت الى تحت ووجدت ان الورم قد زال. لم اصدق ما رأيته. لقد لمست المكان وضغطت عليه وقرصته. لقد زال فعلا. لم اكن احلم".
وقد اعتبر الفاتيكان شفاءها هذا عجائبيا وعلى اساسه سمح بتطويب الام تيريزا في العام 2003 في ساحة القديس بطرس في روما في مراسم حضرتها بيسرا.
والعام الماضي نسب البابا فرنسيس اعجوبة ثانية الى الراهبة الحائزة جائزة نوبل للسلام من خلال شفاء برازيلي كان يعاني من اورام سرطانية عدة في الدماغ جامعا بذلك المعايير الضرورية لاعلان قداستها.

الا ان رواية مونيكا بيسرا تثير شكوك البعض.
فقد قال اطباء عالجوها ان لا اعجوبة في وضعها وان ورمها السرطاني الذي كان في مراحل مبكرة تجاوب ببساطة مع العلاج.
وقال وزير الصحة السابق في ولاية بنغال الغربية بارثو دي  "السيدة بيسرا تخلصت من ورمها بفضل ادوية قوية جدا وايام من العلاج".
واضاف "لا اريد ان اقلل من احترام الام تيريزا الا ان في الامر تشويها للحقيقة عندما نقول ان اعجوبة حصلت".
وفي كالكوتا، يطعن برابير غوش الامين العام للجمعية الهندية للفكر العقلاني والعلمي منذ البداية بالبعد العجائبي لحالة بيسرا.
ويوضح "الاعجوبتان المنسوبتان الى الام تيريزا في سبيل اعلان قداستها وهميتان بالكامل(..) مرسلات المحبة زيفن الوقائع".
ورفضت جمعية الام تيريزا التعليق على الامر.
وتدرك بيسرا هذه الانتقادات الا انها لا تأبه لها. وتؤكد "الام تيريزا تجترح المعجزات للمؤمنين من الناس وانا لطالما آمنت".

Digital solutions by