Digital solutions by

بوتين عن قرصنة البريد الالكتروني للحزب الديموقراطي: "لا أعرف شيئاً"

2 أيلول 2016 | 17:25

المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

نفى الرئيس الروسي فلاديمير #بوتين اليوم، أن تكون #موسكو وراء عملية قرصنة البريد الإلكتروني، التي ادت الى احراج المرشحة الديموقراطية الى الرئاسة الاميركية هيلاري #كلينتون، لكنه اعتبر ان وصول المعلومات الى الرأي العام كان أمرا مهما.

وفي تموز الماضي، كشفت الرسائل التي سربها موقع ويكيليكس أن مسؤولين في الحزب الديموقراطي سعوا الى تقويض حملة بيرني ساندر لصالح منافسته في الانتخابات التمهيدية كلينتون. واتهم مسؤولون أميركيون روسيا بالوقوف وراء ذلك.

وقال بوتين في مقابلة مع قناة "بلومبرغ نيوز" بثت اليوم: "لا اعرف شيئا عن المسألة، وعلى مستوى الدولة فإن روسيا لم تفعل ذلك".

وانتقد بوتين الاتهامات قائلا إنها محاولات لـ"تشتيت انتباه الرأي العام عن جوهر المشكلة من خلال التركيز على بعض القضايا الصغيرة المرتبطة بالبحث عن الفاعل".

وأضاف أن "المهم هو المحتوى الذي وصل للرأي العام".

ولم يخف المرشح الجمهوري دونالد ترامب إعجابه ببوتين، ما حدا بالبعض إلى الاعتقاد بأن الرئيس الروسي يرغب في ان يصل الميلياردير الى البيت الأبيض.

Digital solutions by