Digital solutions by

قداديس في المناطق إحياء لعيد السيدة... والكلمات تشدّد على المحبة

15 آب 2016 | 14:54

احتفلت المناطق اللبنانية على اختلافها بعيد انتقال السيدة العذراء بالنفس والجسد الى السماء واقيمت القداديس وسط مشاركة حاشدة من المؤمنين.

زغرتا
ففي زغرتا (زغرتا- "النهار")، احتفل المؤمنون بالقداديس في كنيسة سيدة زغرتا الاثرية، وتوافدوا سيرا من اهدن واماكن اخرى بعيدة، ايفاء لنذور قطعوها بعدما نالوا بشفاعتها معجزات، والحشد الايماني الهائل الذي شاهده النائب البطريركي العام على رعية اهدن - زغرتا المطران بولس عبد الساتر حمله على القول في عظته بعد الانجيل المقدس: "إن بيت العذراء مريم في زغرتا".
واضاف: "لم أرَ في حياتي إكراماً وتعبداً وتمجيداً للعذراء مريم مثلما شهدتُه اليوم في زغرتا".
وفي عظته ايضا تمنى المطران عبد الساتر عيدا مباركا للجميع،وخلاصا للبنان من محنه.
وصباح اليوم، انطلقت مسيرة الصعود مع مريم لأجل الأنفس المطهرية وراحة موتانا أجمعين والموتى المنقطعين من أمام كنيسة سيدة زغرتا باتجاه اهدن حيث سيقام بعد وصول المسيرة قداس في باحة كنيسة سيدة الحارة وقرب مدافن الرعية على نية خلاص جميع الانفس.

 

البلمند

وترأس بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس #يوحنا-العاشر يازجي، القداس الإلهي لمناسبة عيد انتقال السيدة العذراء في كنيسة دير سيدة البلمند (البلمند- "النهار") البطريركي، عاونه رئيس الدير الارشمندريت يعقوب خليل ولفيف من الكهنة والشمامسة، في حضور وزير الإعلام رمزي جريج، النواب: فادي كرم، غسان مخيبر، نقولا غصن، نضال طعمة، اسعد حردان ورياض رحال، شخصيات اجتماعية، رؤساء بلديات ومؤمنين.

ثم ألقى يازجي عظة وجه فيها المعايدة للجميع في هذه المناسبة، شاكرا الرب على "هذا اللقاء في هذا الدير الشريف بشفاعة مريم العذراء"، طالبا "السلام في ظل ما نعيشه من إرهاب وقتل وخطف في المنطقة"، ومتمنيا "الأمان للبنان والوصول إلى حالة استقرار من خلال انتخاب رئيس وعودة المؤسسات الدستورية".

عكار

في سياق متصل، ترأس راعي أبرشية طرابلس وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك المطران ادوار ضاهر القداس الاحتفالي بعيد انتقال السيدة العذراء في دير وكنيسة سيدة النجاة في بلدة الشيخ محمد - #عكار (عكار- "النهار")، في حضور لفيف من الكهنة وفاعليات البلدة والجوار.

بعد القداس، ألقى ضاهر عظة قال فيها: "أتينا اليوم لنكرم والدة الاله العذراء مريم ولنصلي معا ونمجد الام السماوية ولنكرم الامومة الشاملة في هذه السيدة العذراء، ملكة السلام الحامية لنا جميعا بنعمة الرب الالهي. ان وطننا الحبيب لبنان يمر في ازمات على اكثر من صعيد ونرجو من الله ان يحقق لنا اعجوبة خلاصه. والمطلوب منا جميعا كلبنانيين وبخاصة من المسؤولين الروحيين والمدنيين عموما والنواب على وجه خاص ان يعملوا جميعا على انتخاب رئيس للجمهورية يكون رمزا للوحدة والديموقراطية، متكلين بذلك ايضا على العزة الالهية في سبيل تضامن الجهود والتعاون الكامل من اجل قطع الطريق على كل الفتن وعلى كل ما يفرق بين الاديان والطوائف ويؤدي الى تفتيت هذا النسيج الاجتماعي اللبناني المتميز، والكل يعلم ان لبنان يعتز بانه يشكل نموذجا مميزا للعيش الواحد المشترك بين المسيحيين والمسلمين وتلاقي الثقافات والاديان".

بزعون 

وفي بزعون- قضاء بشري (بشرّي- "النهار") ترأس المطران مارون العمار الذبيحة الالهية بمناسبة عيد السيدة يعاونه الاب الرئيس جوزيف مسلم والخوري خليل عرب والخوري جان ديب وحضه مؤمنون من البلدة والجوار. والقى المطران العمار عظة تحدث فيها عن العذراء وفضائلها، متمنيا للجميع الخير والبركة.

بعلبك

أقيمت القداديس في كنائس منطقة بعلبك (وطنية)، احتفاء بعيد انتقال السيدة العذراء، وأكد راعي أبرشية بعلبك دير الأحمر المارونية المطران حنا رحمة، بالمناسبة، ان "عيد انتقال امنا مريم العذراء بالنفس والجسد، هو عيد عظيم، لانه يعكس حقيقة خلاصنا بيسوع المسيح".

وأضاف: "ان العذراء مريم التي آمنت بالرب وعاشت مع يسوع بعدما حملته في أحشائها، أصبحت قريبة جدا منه، وأمضت العمر كله تتأمل بتعاليمه، ونور وجهه، وقدرته الإلهية التي أقام بها لعازر الذي كان قد مر على وفاته أربعة ايام، وغيرها من الأحداث والمعجزات والمواقف، كل ذلك جعل من العذراء مريم قريبة جدا من الله ومن ابنه يسوع المسيح، ومطيعة لعمل الروح القدس، فاستحقت محبة الرب وعنايته الخاصة بها، لينقلها اليه بالنفس والجسد، ممجدة، مكرمة كسائر أبناء السماء، لا بل متمايزة عن الجميع".

 

Digital solutions by