Digital solutions by

غارات نظامية وروسية على مناطق سيطرة الفصائل في حلب وإدلب... ومعارك عنيفة

14 آب 2016 | 13:27

المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

كثفت الطائرات السورية والروسية غاراتها خلال الـ24 ساعة الماضية على مناطق عدة في شمال وشمال غرب #سوريا، متسببة بمقتل عشرات المدنيين، تزامنا مع خوض قوات النظام معارك عنيفة في جنوب غرب حلب لاستعادة مواقع تقدمت اليها الفصائل.

وافاد المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم عن غارات مكثفة استهدفت بعد منتصف الليل مناطق في جنوب وجنوب غرب مدينة حلب، حيث تدور معارك عنيفة بين قوات النظام وفصائل معارضة وجهادية.

وشنت فصائل مقاتلة بينها جيش الفتح، الذي يضم جبهة #فتح_الشام ("جبهة النصرة "سابقا قبل فك ارتباطها مع تنظيم "القاعدة") في 31 تموز هجوما على جنوب غرب حلب، حيث تمكنت من التقدم في منطقة الراموسة والكليات العسكرية، ما مكنها من كسر حصار كانت قوات النظام قد فرضته على الاحياء الشرقية في حلب.

وتدور معارك عنيفة في المنطقة بين الطرفين، اذ تحاول قوات النظام وحلفاؤها استعادة المواقع والنقاط التي خسرتها قبل اسبوع والتي ادت الى قطع طريق امداد رئيسي لها الى الاحياء الغربية في مدينة حلب.

واحصى المرصد مقتل 45 مدنيا على الاقل منذ يوم امس في الاحياء الشرقية ومناطق تحت سيطرة الفصائل في الريف الغربي جراء قصف مدفعي وجوي لقوات النظام والطائرات الروسية. كما قتل تسعة اشخاص اخرين على الاقل جراء قذائف اطلقتها الفصائل المقاتلة السبت على الاحياء الغربية في مدينة حلب.

وتراجعت حدة القصف على الاحياء الشرقية ليلاً، مقابل غارات مكثفة استهدفت جنوب غرب المدينة.

وكانت #روسيا اعلنت الاربعاء فترات تهدئة انسانية يوميا من الساعة العاشرة صباحا حتى الواحدة بعد الظهر بالتوقيت المحلي يتم خلالها وقف المعارك والقصف.

ووفق المرصد، فان الغارات والمعارك لم تتوقف لكن تراجعت وتيرتها عما كانت عليه قبل الاعلان عن التهدئة.

وباتت قوات النظام تستخدم طريق الكاستيلو شمال المدينة، والذي كان خط الامداد الوحيد الى شرق حلب، كطريق بديل لادخال الامدادات الى الاحياء الغربية فيما تستخدم الفصائل طريق الراموسة لادخال المواد الغذائية الى الاحياء تحت سيطرتها.

وتتزامن المعارك والغارات في حلب وريفها مع غارات كثيفة تستهدف منذ اسبوعين مناطق عدة في محافظة ادلب المجاورة في شمال غرب سوريا.
ونفذت طائرات حربية وفق المرصد صباح الاحد غارات على مناطق عدة في المحافظة، ابرزها في مدينة إدلب واريحا وسراقب، وفق المرصد الذي احصى السبت مقتل 22 مدنيا على الاقل جراء اكثر من ستين غارة نفذتها طائرات سورية واخرى روسية.

Digital solutions by