Digital solutions by

وقفات احتجاجية لموظفين من "الاونروا": طفح الكيل

9 آب 2016 | 13:42

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

نفذ عدد من موظفي "الاونروا" في المناطق اللبنانية وقفات احتجاجية قبل ظهر اليوم امام مكاتبهم، تلبية لدعوة المجلس التنفيذي لاتحاد الموظفين والعاملين في "الاونروا"، ضد ما تتعرض له مؤسسات ومكاتب وموظفي الأونروا من "اعتداءات متكررة وآخرها الاعتداء السافر على مكتب مدير مكتب خدمات الاونروا في مخيم برج الشمالي في منطقة صور".

تقدم المحتشدين امام مكتب الاونروا في مدينة صور، رئيس المجلس التنفيذي الدكتور عبد الحكيم شناعة، الذي ألقى كلمة قال فيها: "نقف اليوم بعدما طفح الكيل من تعديات وتجاوز المستهترين بمصالح شعبنا حدودهم فبتنا نرى كل يوم تعديا من نوع جديد ان كان على الموظفين او على المنشآت التي تقدم الخدمة للاجئين".

ودعا شناعة الى "وقفة جادة من الجميع لأنه بعد دمار الهيكل لن يعود من المجدي تحميل او تحمل المسؤولية لأحد، ولم يعد المطلوب معاقبة الفاعل انما ان تتكاتف الجهود ومن جميع المعنيين بالشأن الفلسطيني العام لمنع تكرار اي اعتداء على مؤسسات الانروا وان يعمل الجميع على خلق ثقافة وطنية تكون المحافظة على المؤسسات التي تخدمهم جزءا منها".

واعتبر شناعة ان "ما يحصل من تكرار للاعتداءات لهو امر غاية في الخطورة ولا يبقى حبيس المجتمع الفلسطيني بل يتجاوز ليصل الى مسامع الدول المانحة وهنا تكمن الخطورة في تكون رأي عند هؤلاء بأن الشعب الفلسطيني غير قادر على المحافظة على برامج خدماته ويكون ذلك مدخلا لمزيد من التخفيضات التى تؤثر على خدمات اللاجئين".

 

Digital solutions by