Digital solutions by

السنيورة: منع التجول في صيدا وسحب جميع المسلحين وتسليم المعتدين على الجيش

24 حزيران 2013 | 12:15

أعلن رئيس كتلة "المستقبل" النيابية الرئيس فؤاد السنيورة في كلمة الى اللبنانيين عبر تلفزيون المستقبل عن مبادرة من اربع نقاط لحل الازمة الراهنة في صيدا تتمثل بـ "اعلان منع التجول في مدينة صيدا وسحب جميع المسلحين من المدينة وتسليم الذين اعتدوا على الجيش اللبناني وتأمين سلامة المدنيين.
وقال الرئيس السنيورة: "أود أن أتوجه الى جميع اللبنانيين الذين يعانون الكثير الآن بسبب تدهور الاوضاع في مدينة صيدا وفي شتى المناطق اللبنانية، وبالتالي منعا لمزيد من التفاقم في هذه الامور، ومنعا للمزيد من التدهور والخروج عن المألوف بما يمس أمن المواطنين وأمن لبنان، ومنعا لمحاولة تصوير مدينة صيدا وكأنها مدينة خارجة عن القانون، أو أنها تشكل مكانا للارهابيين أو ما شابه، قمت بسلسلة من المشاورات شملت فخامة الرئيس وقائد الجيش ودولة الرئيس الحريري والنائبة بهية الحريري والجماعة الاسلامية في صيدا، وانني أقترح فكرة من اربعة بنود واضحة، أدعو اللبنانيين لتبنيها والالتزام بها، وهي:
اولا: يقوم الجيش اللبناني بتطبيق حالة منع التجول في مدينة صيدا كاملة.
ثانيا: سحب المسلحين جميع المسلحين من جميع الاطراف من مدينة صيدا وازالة كل المظاهر المسلحة بما فيها المربعات الامنية والشقق الامنية المسلحة وشقق ما يسمى بسرايا المقاومة ومنع كل من يحمل السلاح خارج القوى العسكرية والامنية.
ثالثا: تسليم المعتدين الذي أطلقوا النار على الجيش اللبناني وتسببوا باستشهاد عدد من أفراده.
رابعا: تأمين سلامة جميع المدنيين.
وأضاف :"هذا الاقتراح أتمنى على الجميع أن يتبناه درءا للفتنة ودرءا للمزيد من تدهور الاوضاع بما لا تحمد عقباه. وأنا على ثقة أننا اذا انطلقنا من هذه النقطة يمكن ان نبني عليها لنحقق المزيد من التقدم باتجاه عودة الامور الى مجاريها ما يؤدي الى معالجة القضايا التي نعاني منها في مدينة صيدا أو خارج مدينة صيدا. وأتمنى أن يصار الى تبني هذا الاقتراح من قبل جميع الاطراف للتوصل الى نتائج جيدة بحيث نستطيع أن نؤكد على التزامنا بالدولة ومنطقها وبتبنينا للجيش اللبناني لأن هذه المقترحات تصب في قناعتنا التي لطالما تمسكنا بها بأننا نريد الدولة لأنها تؤمن الامن والامان لجميع اللبنانيين".
وتمنى على الجميع أن يصار الى تبني هذه المواقف، ومن هذا المنطلق نأمل أن نحقق تقدما على هذا السبيل".

Digital solutions by