Digital solutions by

بالصور: إسقاط مروحية روسية في ريف إدلب... والركاب قُتلوا جميعاً

1 آب 2016 | 12:56

سقطت طائرة مروحية شرق سراقب في ريف #ادلب السورية، وقال ناشطون سوريون ان الطائرة روسية وتم القبض على طيارها.

ونشر الناشطون عبر مواقع التواصل مجموعة من الصور للطائرة وهي محترقة واخرى لبطاقة الطيار الروسي وطيّارة روسية، وثالثة لمجموعة من المقاتلين وهم يسحبون الطيار أرضاً، ولم يتم التأكد من سبب سقوط الطائرة، إلا أن الناشطين اكدوا ان قوات المعارضة اسقطتها.

ولاحقاً، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرة هليكوبتر تحطمت اليوم في شمال محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة وإن الطيار انتشل من الحطام.

وذكر المرصد أنه لا يستطيع تأكيد إن كانت الطائرة سورية أم روسية.

وأظهرت صور جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي جثة ووثائق هوية روسية من حطام الطائرة المحطمة.

واعلنت وزارة الدفاع الروسية ان "مروحية عسكرية روسية تشارك في العملية الانسانية الجارية في مدينة حلب السورية وعلى متنها ضابطان وطاقم من ثلاثة افراد اسقطت اليوم في محافظة ادلب".

وقالت الوزارة في بيان، نقلته وكالات الانباء الروسية "في الاول من آب في محافظة ادلب، اطلقت نيران من الارض اسقطت مروحية نقل عسكرية من طراز مي-8 في طريق عودتها الى قاعدة حميميم الجوية (شمال شرق) بعدما سلمت مساعدات انسانية في مدينة حلب"، مشيرة الى ان العمل جار لمعرفة مصير الركاب.

وذكرت قناة أورينت الإخبارية المؤيدة للمعارضة، أن مقاتلين أسقطوا طائرة هليكوبتر عسكرية روسية وأن الطيار لقي حتفه.

يُشار إلى أنّ المنطقة التي سقطت فيها الطائرة تخضع لسيطرة جبهة "فتح الشام" أي "النصرة" سابقاً. 

مقتل الركاب

في هذا السياق، اعلن الكرملين مقتل الجنود الخمسة الذين كانوا على متن المروحية، ما يرفع الى 18 عدد العسكريين الروس الذين قتلوا منذ بدء تدخل موسكو في النزاع في هذا البلد.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين: "وفق المعلومات المتوفرة لدينا من وزارة الدفاع، فان الذين كانوا على متن المروحية قتلوا كابطال لانهم كانوا يحاولون تغيير وجهة المروحية لتقليل عدد الضحايا على الارض".







Digital solutions by