Digital solutions by

اردوغان لم يعد الى انقرة منذ محاولة الانقلاب... من السبب؟!

19 تموز 2016 | 15:52

المصدر: "أ ف ب"

اتجه الرئيس رجب طيب اردوغان بسرعة الى اسطنبول بعد ساعات من بدء المحاولة الانقلابية مساء الجمعة ولم يعد منذ ذلك الحين الى العاصمة انقرة، في حين يثير غيابه تساؤلات.
واثار بقاء اردوغان خارج انقرة، مقر مؤسسات الحكم التي تعرض بعضها مثل البرلمان للقصف اثناء محاولة الانقلاب، تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي.
وكتب احدهم ساخرا على تويتر "السيد الرئيس في اسطنبول منذ الانقلاب، لا افهم هذا. هل هناك انعدام للامن في العاصمة؟".
وتساءل آخر "عاصمة تركيا هي انقرة فلماذا يعلن الرئيس من اسطنبول ان كل شيء تحت السيطرة؟ لماذا ارسل كل هؤلاء الجنود الى اسطنبول؟" بعد الاعلان عن ارسال 1800 عنصر احتياطي من قوات الامن الى معقل اردوغان السياسي لتعزيز الامن في المواقع الاستراتيجية.
وقال مسؤول طلب عدم ذكر اسمه ان "الرئيس يتابع تطورات الوضع من منزله في اسطنبول. رئيس الوزراء واعضاء الحكومة موجودون في انقرة".
واضاف "يقضي الرئيس معظم اجازات نهاية الاسبوع في اسطنبول ولم ير ضرورة للعودة الى انقرة لان رئيس الوزراء فيها. الوضع تحت السيطرة لكننا نطلب من الشعب البقاء في حالة تيقظ حتى يتم العثور على كل المتورطين" في محاولة الانقلاب.
ويفترض ان يحضر اردوغان الاربعاء اجتماعا لمجلس الامن القومي الذي سيعلن بعده عن "قرار مهم" وفق برنامجه.
تولى اردوغان رئاسة بلدية اسطنبول لاربع سنوات وشعبيته فيها سمحت له بالوصول الى الحكم، ومعظم المشاريع الكبرى في عهده خططت لهذه المدينة التي تعد 15 مليون نسمة بدءا بمسجد شمليجا الضخم الى الجسر الجديد على البوسفور والمطار الثالث.

Digital solutions by