Digital solutions by

رجل على متن دراجة نارية حاول منع الكارثة... لكنه فشل

15 تموز 2016 | 15:15

المصدر: "ا ف ب"

روى الصحافي الالماني ريتشارد غوتهار ان رجلا على متن دراجة نارية حاول اعتراض الشاحنة التي اندفعت على حشد يحتفل بالعيد الوطني في نيس في جنوب شرق فرنسا مساء الخميس.
وقال غوتهار في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس من برلين "كنت على شرفة (فندق) مطل مباشرة على جادة "برومناد دي انغليه" ورأيت اشخاصا يحتفلون بعيد (الرابع عشر من تموزوفجاة اتجهت شاحنة نحو الحشد".
واوضح غوتهار الذي يعمل صحافيا مستقلا "كان السائق يسير بسرعة بطيئة جدا وهو امر غريب". واضاف "لحقت به دراجة نارية كانت تسير وراءه ثم حاولت تجاوزه، حتى ان سائقها حاول فتح باب سائق الشاحنة، الا انه سقط ارضا وسحقته عجلات الشاحنة".
وصور غوتهار على هاتفه النقال ما حصل، وبثت شبكة "ايه ار دي" الالمانية الرسمية التسجيل.
واوضح غوتهار "رايت ايضا شرطيين اثنين يطلقان النار على الشاحنة، وعندها زاد السائق السرعة فجاة واندفع باتجاه الحشد وهو ينحرف بالشاحنة من جانب الى آخر. بعدها جرى اطلاق النار من أسلحة عدة طيلة 15 الى 20 ثانية".
وتابع الشاهد ان الامر كله "استغرق 60 ثانية لا اكثر من البداية وحتى النهاية"، موضحا انه نزل بعدها الى الشارع وهناك لاحظ الذعر بين الناس وشاهد 12 جثة ارضا.
وقال الصحافي في فرانس برس روبرت هولواي الذي كان يحضر الاحتفالات "كانت فوضى عارمة والناس يصرخون... راينا اشخاصا مصابين وحطاما في كل مكان".
وقتل ما لا يقل عن 84 شخصا من بينهم طفلان في الاعتداء الدامي الجديد الذي ضرب فرنسا، ونقل اكثر من خمسين طفلا الى المستشفيات.

Digital solutions by