Digital solutions by

طلبيات المصانع البريطانية تتحسّن في حزيران رغم مخاوف الاستفتاء

21 حزيران 2016 | 19:23

المصدر: (رويترز)

(عن الإنترنت).

أظهر مسح نشرت نتائجه تحسّن طلبيات المصانع البريطانية في ثلاثة أشهر حتى حزيران في علامة جديدة على أن تباطؤ الاقتصاد قبل استفتاء يوم الخميس على عضوية #بريطانيا في الاتحاد الأوروبي قد لا يكون بالحدة التي يتوقعها البعض.

وذكر اتحاد الصناعة البريطانية "أنّ دفاتر طلبيات المصانع زادت إلى -2 من -8 في أيار بينما استقرت دفاتر طلبيات التصدير دون تغيير عند -14".

ولفت الاتحاد إلى أن المسح الذي شمل 482 شركة للصناعات التحويلية أظهر أن قطاعات الأغذية والمشروبات والمركبات والنقل قادت هذا التحسن الطفيف.

وقالت رين نيوتون سميث كبيرة خبراء الاقتصاد لدى اتحاد الصناعة "إن هبوط قيمة الجنيه الاسترليني في الآونة الأخيرة لم يقدم دعما يذكر لشركات التصدير على ما يبدو".

وأضافت في بيان" "ربما طغت حالة الغموض التي تزداد قبيل الاستفتاء على عضوية الاتحاد الأوروبي والمخاطر العالمية في مناطق أخرى على بعض فوائد انخفاض العملة في الوقت الحالي".

وتباطأ النمو الاقتصادي الكلي لبريطانيا في الأشهر الثالثة الأولى من العام الحالي وأشارت بعض المسوح الأخرى إلى مزيد من التباطؤ قبيل استفتاء 23 حزيران. غير أن البيانات التي صدرت في الآونة الأخيرة عن مبيعات التجزئة وسوق العمل أظهرت صورة أقوى مما يتوقعها بعض المحللين الأكثر تشاؤما.

وأظهر مسح اتحاد الصناعة تحسن توقعات طلبيات المصانع في الأشهر الثلاثة المقبلة إلى +23 لتعود إلى مستواها في آذار.

Digital solutions by